8 أشياء تخفيها والدتك عنك لبقية حياتك.. سعادتك أولويتها!

8 أشياء تخفيها والدتك عنك لبقية حياتك.. سعادتك أولويتها!

أسماء لبيض

أربعاء 02 ديسمبر 2020 - 10:00

الأمومة هي انتقال مهم في حياة المرأة، بصرف النظر عن الأوقات السعيدة، هناك أخرى تشهد على إجهاد الأم في مواجهة جميع مسؤولياتها، وغالبا ما تتجاهل هؤلاء البطلات عواطفهن من أجل إسعاد أطفالهن.
مهما كانت الصعوبات، فإن الأمهات مشهورات بشجاعتهن في مواجهة محن الحياة، عندما قاموا بتربيتنا، كانت حياتهم اليومية في بعض الأحيان بعيدة عن نهر هادئ وطويل، ومع ذلك فقد كانوا في مستوى المهمة على الرغم من إجهادهم.
في كثير من الأحيان، جعلنا الأمر صعبا عليهم، وهذا من بين الأشياء التي لا يخبروننا بها، لتكريمهم وتحية جهودهم، اكتشف 8 أشياء لن تكبرك بها والدتك طوال حياتك لجعل سعادتك أولويتها.

1. سبب بكائها
من إعلان الحمل إلى الولادة، طوال السنوات التي كانت فيها بجانبك، غالبا ما تبكي والدتك من أجلك، بكت بفرح عندما علمت أنها حامل، كما بكت بقلق عندما مرضت ودرفت دموع الفخر على كل من إنجازاتك.
2- اللقمة الأخيرة
دون أن تخبرك، تريد والدتك أن تتناول آخر قطعة من الشوكولاتة أو الفطيرة بدافع الحب، تترك لك هذا الامتياز وتضعك في المرتبة الأولى لأن الأهم في عينيها هو راحتك وسعادتك.
3. القلق عليك
لأنها حملتك في رحمها، كانت تحسّ وتخاف من الضرر الذي قد يلحق بك، حتى بعد مرور السنوات لم تختف مخاوفها، لهذا هي تبقى قلقة دائما عندما تخرج للاحتفال مع الأصدقاء أو السفر، فإن والدتك تفكر باستمرار في سلامتك ورفاهيتك.
4. المعاناة أثناء حملها
قد تمر هذه الأشهر التسعة دون صعوبة كبيرة بالنسبة لبعض النساء، بينما تعاني أخريات من الصعوبة الكاملة لأعراض الحمل، من الصداع أو الغثيان والألم، لكن اعلم جيّدا أن والدتك لن تلومك أبدًا.
5- ليست مثالية
يمكن لوالدتك أن ترتكب أخطاء لأنها في النهاية بشر، لذلك من الأفضل ألا تنزعج منها في كل مرة أو عندما يزيد اهتمامها بك، تفعل كل هذا فقط لأنها قلقة عليك.
6 تحب مشاهدتك
من المحتمل أن تكون مراقبتك إحدى هوايات والدتك المفضلة، تراقب كل خطوة صغيرة أو كبيرة تخطوها في حياتك.
7- تنهار عند بكائك
عندما تكتشف أنك تتألم وأنك تمر بموقف مؤلم، فإنها تعاني مثلك من هذا الحزن وربما أكثر منك، لهذا فإنها تسعى بكل جهدها لتريحك وتساعدك على تجاوز الموقف.
8- لن تتركك تذهب
لقد كنت بجانبها منذ ولادتك، لذلك
يصعب عليها الانفصال عنك لأنك كنت بجانبها منذ ولادتك، رغم أنها تدرك حاجتك إلى الإستقلالية، بعدما كرست حياتها لك لسنوات عديدة، فقد أصبحت علامة فارقة في حياتها اليومية بقدر ما يمكن أن تكون في حياتك، لهذا السبب تأكد من الاعتناء بها والاستماع إليها، واجعلها بجانبك. في بعض الأحيان، كل ما يتطلبه الأمر هو مكالمة هاتفية بسيطة لإضفاء البهجة على يوم والديك وإظهار اهتمامك بهما.

شارك المقال مع أصدقائك

مقالات ذات صلة

7 نصائح لحماية طفلك من التسمم بالرصاص

7 نصائح لحماية طفلك من التسمم بالرصاص

نصائح للتعامل مع اكتآب ما بعد الولادة

نصائح للتعامل مع اكتآب ما بعد الولادة

طفلة تفارق الحياة بعد تناولها لوجبة مدرسية 

طفلة تفارق الحياة بعد تناولها لوجبة مدرسية 

كيف يصاب طفلك بـ “القمل” من زملائه في المدرسة؟ .. إليك وصفة لعلاجه

كيف يصاب طفلك بـ “القمل” من زملائه في المدرسة؟ .. إليك وصفة لعلاجه

تعرف إلى فوائد ومخاطر استعمال “السكاتة”

تعرف إلى فوائد ومخاطر استعمال “السكاتة”

بإمكانيات بسيطة.. بلال طفل مغربي يخترع آلة لتغيير القنوات بالعينين وحلمه “مدرسة دولية”

بإمكانيات بسيطة.. بلال طفل مغربي يخترع آلة لتغيير القنوات بالعينين وحلمه “مدرسة دولية”