إلينا الصحراوية.. مغربية مرشحة لتولى منصب مديرة المخابرات بإسبانيا

إلينا الصحراوية.. مغربية مرشحة لتولى منصب مديرة المخابرات بإسبانيا

إكرام مكراز

اثنين 01 يوليو 2019 - 14:00

تنوي حكومة مدريد تعيين المغربية “إلينا بلانكو”، ابنة مدينة العيون وإحدى الخبيرات في قضايا المغرب وشمال إفريقيا، في منصب وكالة الأمن القومي (الاستخبارات الإسبانية).

و اتخذت الحكومة الاسبانية قرار تعيين امرأة في بعض المناصب الحساسة في أجهزة الاستخبارات، بعد أن قطعت أشواطا في تولي المرأة مناصب قيادية، لاسيما بعد تعيين امرأة في منصب وزيرة الدفاع سنة 2008.

ومن الأسماء المرشحة للمنصب، المغربية إلينا بلانكو التي تعد أبرز مساعدة لوزيرة الدفاع روبلس، والتي عملت في الاستخبارات الإسبانية منذ سنة 1988، قبل التحاقها بوزارة الدفاع.

وتعتبر إلينا متخصصة في مكافحة الإرهاب، وتولت رئاسة شعبة محاربة الإرهاب داخل الاستخبارات ومنطقة شمال إفريقيا وأساسا المغرب.

ولدت بلانكو الملقبة ب “الصحراوية” أو “المغربية” في مدينة العيون، وتعتبر من المخاطبين الرئيسيين للاستخبارات المغربية، بشقيها المدني والعسكري في قضايا الإرهاب.

واعتادت الدولة الإسبانية ترشيح شخصية معروفة بخبرتها في المغرب وشمال إفريقيا لمنصب مدير الاستخبارات، بحكم أهمية المنطقة للأمن القومي الإسباني.

وتوفر هذه الاستخبارات المعلومات والتحاليل الكافية، لكي تتخذ الحكومة القرارات المناسبة في العلاقات الدولية أساسا، علاوة على قضايا جديدة مثل الهجرة والإرهاب.

شارك المقال مع أصدقائك

مقالات ذات صلة

بعد ظهور أول حالة لسلالة كورونا الجديدة .. هل تعالج لقاحات كوفيد 19 السلالة الجديدة؟

بعد ظهور أول حالة لسلالة كورونا الجديدة .. هل تعالج لقاحات كوفيد 19 السلالة الجديدة؟

كيف تتخلصين من تلعثم طفلك؟

كيف تتخلصين من تلعثم طفلك؟

شهر حبسا وغرامة مالية في حق صاحبة “الفيديو الإباحي”

شهر حبسا وغرامة مالية في حق صاحبة “الفيديو الإباحي”

قصص لإغتصاب الأطفال..نساء تبيعهم ل”بيدوفيل” وأم تتاجر بابنها من أجل المال

قصص لإغتصاب الأطفال..نساء تبيعهم ل”بيدوفيل” وأم تتاجر بابنها من أجل المال

مخلفات أزمة الطلاق.. هذه الحلول المقترحة لتجاوزها

مخلفات أزمة الطلاق.. هذه الحلول المقترحة لتجاوزها

الحكم بالإعدام على قاتل الطفل عدنان.. وهذه الأحكام الصادرة في حق شركائه!

الحكم بالإعدام على قاتل الطفل عدنان.. وهذه الأحكام الصادرة في حق شركائه!