العلاقة الجنسية في فترة الحمل مضرة أم آمنة؟… إليك الإجابة

العلاقة الجنسية في فترة الحمل مضرة أم آمنة؟… إليك الإجابة

لن تضر الممارسة الجنسية الطفل أثناء أي مرحلة من مراحل الحمل، وذلك لأن الطفل محمي بواسطة عضلات الرحم القوية، والسائل الأمنيوسي (السائل الذي يحيط بالطفل)، والمخاط الموجود حول عنق الرحم.

وحسب ما جاء في موقع «Medical News Today»، فعلى الرغم من أن البعض يظنون أن النشاط الجنسي والنشوة الجنسية يمكن أن تضر الطفل وتزيد من فرصة الإجهاض أو الولادة المبكرة، إلا أن ذلك لا يعد صحيحا عندما تتمتع المرأة بحمل صحي.

وأثبتت العديد من الدراسات أنه ليس هناك أي علاقة أو رابط بين ممارسة الجنس المهبلي أثناء الحمل وخطر الولادة المبكرة، ولكن في حالة ملاحظة الطبيب أن المرأة لديها خطر التعرض لمشكلة، فربما ينصحها بتجنب الممارسة الجنسية أثناء الحمل أو في المراحل الأخيرة منه فقط.

ومن الممكن أن يسبب الإيلاج أو النشوة انقباضات “براكستون هيكس”، بوقت لاحق من الحمل، وهي انقباضات معتدلة تمر بها بعض النساء في أواخر الحمل، ومع ذلك لا تحرض أي من تلك الانقباضات على الولادة ولذا لا يجب أن تكون موضع قلق للمرأة.

وأثناء المراحل الأخيرة من الحمل، على الشريكين اختيار أوضاع معينة لا تضغط على بطن الحامل، وربما تشعر الحامل براحة أكثر في أوضاع معينة تكون فيها قادرة على التحكم في عمق الإيلاج.

كذلك يعد الجنس الفموي آمنًا أثناء الحمل ولكن يجب الأخذ في الاعتبار أهمية عدم دخول هواء داخل المهبل ما يمكن أن يسبب مشكلة «الصمة الهوائية» وتحدث عندما تسد فقاعات الهواء الأوعية الدموية، وعلى الرغم من أن المشكلة تعد نادرة، إلا أنها يمكن أن تهدد حياة كل من الأم والجنين.

وقد يطلب الطبيب من الحامل تجنب الممارسة الجنسية أثناء الحمل في حالة معاناتها من أي من المشكلات التالية:

– مشكلات عنق الرحم التي يمكن أن تزيد من فرصة الإجهاض أو الولادة المبكرة.

– إذا كانت حامل بتوأم.

– المشيمة المنزاحة، وتحدث عندما تغطي المشيمة نصف أو كل مدخل عنق الرحم.

– قصور أو عدم كفاءة عنق الرحم، وتحدث عندما يفتح عنق الرحم قبل موعده الطبيعي.

– فقدان كبير في الدم أو نزيف مهبلي غير مبرر.

– تسريب السائل الذي يحيط بالجنين.

– خروج مياه الحمل، ما يؤدي إلى خطر الإصابة بالعدوى.

وورغم ذلك يتعين على الحامل حماية نفسها وطفلها من الأمراض المنقولة جنسيا، ما يعني استخدام وسائل الوقاية الحاجزة، مثل الواقي الذكري وغيره من الوسائل خلال الممارسة الجنسية.

 

ح
نُشر
< السابق
التالي >