كيف يعالج التوحد؟ معلومات مهمة يجب معرفتها

كيف يعالج التوحد؟ معلومات مهمة يجب معرفتها

بما أن هناك تفاوتا في الأعراض بين المصابين بالتوحد في الشدة والتصرفات، فإنه ينصح بتخصيص طرق العلاج لتناسب احتياجات وتفرد كل طفل. لكن، وبشكل عام، فإن هناك بعض القواعد الإرشادية التي يُنصح باتباعها لتحقيق أكبر فائدة وتحسن ممكنين.

1. التدريب السلوكي:.

يُستعمل هذا النوع من العلاج التعزيز الإيجابي، ومساعدة الذات، والتدريب على المهارات الاجتماعية، لتحسين سلوكهم ومهارات الاتصال لديهم. تم تطوير الكثير من العلاجات في هذا المجال ومنها العلاج الجسدي والوظيفي وعلاج النطق.

يساعد العلاج بالنطق الطفل على تحسين مهاراته الكلامية، ويساعده على التواصل بشكل أفضل مع الآخرين. أما العلاج الوظيفي والجسدي، فقد يسهم بشكل كبير في تحسين أي خلل في التناسق والمهارات الحركية. يساعد العلاج الوظيفي الطفل أيضاً في فهم وتفسير المحفزات الحسية (البصر والسمع واللمس والشم والتذوق) بشكل أفضل.

2. العلاج الدوائي:

قد يلجأ الطبيب إلى استعمال بعض العلاجات الدوائية للسيطرة على بعض الأعراض المترافقة مع التوحد، كالإكتئاب والقلق وفرط النشاط والسلوك القهري.

3. الدعم الأسري والمجتمعي:

عن طريق الإشتراك فى مجموعات الدعم لأسر مصابي التوحد، وتوفير بيئة أسرية مناسبة وداعمة للطفل.

في النهاية لا بد من القول أن المسؤولية الأكبر تقع على عاتق الأهل لملاحظة أي سلوكيات غير معتادة على أطفالهم، والحرص على زيارة الطبيب بشكل منتظم لضمان أقصى قدر من الاستجابة للعلاج.

*وكالات 

ح
نُشر
< السابق
التالي >