في عملية دامت 27 ساعة.. أطباء ينجحون في فصل رأسي توأمين متصلين (صور)

زينب شكري

الخميس 24 أكتوبر 2019 - 17:00

 

تمكن التوأمين الأمريكيين أنياس وجادون ماكدونالد من العيش بعد إجرائهما لعملية جراحية دامت 27 ساعة متصلة لفصل رأسيهما المتصلين منذ ولادتهما.

وأجرى الأطفال بعد سنة وشهرين من الالتصاق عملية في مستشفى “مونتيفيور” بمدينة نيويورك عام 2016، على أيدي فريق من الجراحين أبرزهم الدكتور جودريتش الذي يعد من أبرز المتخصصين في جراحة الجمجمة المنصهرة حول العالم، إذ استغرقت العملية 16 ساعة من أجل فصل رأسيهما، و11 ساعة من لإعادة بناء جمجمتيهما.

وتشارك أنياس وجادون منذ ولادتهما بالإضافة إلى التصاق رأسيهما، أنسجة من المخ، وتشابكا في الأوعية الدموية، ما جعل عمليتهما تعد من أخطر عمليات فصل التوائم في العالم، وعلى الرغم من خطورتها وتكلفتها الباهضة التي وصلت إلى 2.5 مليون دولار أمريكي إلا أن والدي التوأمين كريستيان ونيكول سمحا بإجراء العملية لوجود احتمال وفاة الحالات المشابهة لهم بنسبة 80 بالمئة في حالة عدم فصلهما بعد عمر السنتين.

وقالت والدة التوأم في تصريح لصحيفة The Epoch Time أن رحلة علاج أنياس كانت أصعب من جادون الذي تعافى بشكل كامل وأصبح قادرا على الكلام ونطق الحروف بطلاقة عكس شقيقه الذي عانى من الفيروسات والحمى وصعوبة في التنفس، ما جعل علاجه يكون بطيئا، إذ لازال يجلس على كرسي متحرك ويكافح ليتمكن من نطق بعض الكلمات.

وصرحت عائلة التوأمين لـ CNN  مؤخرا أنهم ليسوا نادمين على اتخاذ قرار إجراء العملية، وراضون عنها تماما لأنهم قرارهم أتخذ من إيمانهم بالله وثقتهم المطلقة فيه، مشيرين إلى أن محنتهم هذه جعلتهم أسرة ملتحمة وأكثر ارتباطا ببعضها.

 

 

 

 

 

شارك المقال مع أصدقائك

مقالات ذات صلة

بعد مقتل طفلة بالگارة.. حقوقيون يطالبون بضمان الأمن بالمدينة ونواحيها

بعد مقتل طفلة بالگارة.. حقوقيون يطالبون بضمان الأمن بالمدينة ونواحيها

“يوتيوب” تطلق ميزة تسمح للآباء بالتحكم بما يشاهده أطفالهم

“يوتيوب” تطلق ميزة تسمح للآباء بالتحكم بما يشاهده أطفالهم

سرقة البيانات .. 3 أشياء يفعلها القراصنة برقم هاتفك

سرقة البيانات .. 3 أشياء يفعلها القراصنة برقم هاتفك