ابنة رابور مغربي تتعرض لحادث مفجع.. وهذه التفاصيل

ابنة رابور مغربي تتعرض لحادث مفجع.. وهذه التفاصيل

تعرضت ابنة مغني الراب المغربي، عبد العليم بن رابح، الملقب ب “سبعتون”، إلى حادث مفجع.

وصرح أيوب، المكلف بالتواصل الإعلامي الخاص بعبد العليم، لحورية، أن ابنة هذا الأخير تعرضت لحروق من الدرجة الثانية، استدعت نقلها على وجه السرعة إلى إحدى المستشفيات بالدار البيضاء.

وفي حديثه عن تفاصيل الحادث، قال أيوب أن وئام البالغة من العمر سنة، ذهبت إلى مطبخ المنزل في الوقت الذي كانت والدتها تضع الماء على النار، لتنقلب على الطفلة وتتسبب لها في حروق خطيرة استدعت دخولها المستشفى منذ ثلاثة أيام، مشيرا في حديثه إلى أنها لازالت تتلقى العلاجات الضرورية بالمستشفى.

ويشار إلى أن المغني بدأ مساره الفني منذ سنة 2010، وكسب شهرة واسعة لأغانيه التي يعالج من خلالها مجموعة من المواضيع الإجتماعية، وأشهرها كانت أغنية “روزاليندا”، التي حاول من خلالها التطرق إلى معاناة الشباب المغربي في المجتمع وكيف يكافح شاب من أجل توفير الدواء لوالدته المريضة، وآخر إصدار له كان منذ شهرين بعنوان “الزركة”، حيث حصد فيه على أزيد من 10 ملاين مشاهدة.

 

و
نُشر
< السابق
التالي >