بحضور شخصيات سياسية وفنية.. مبدعات يتوجن بجائزة “تميز” للمرأة المغربية

بحضور شخصيات سياسية وفنية.. مبدعات يتوجن بجائزة “تميز” للمرأة المغربية

توجت مبادرة “تميز للمرأة المغربية” في نسختها الخامسة، أمس الخميس، مجموعة من الفنانات المبدعات في المجال الفني، في حفل ترأسه رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، بمسرح محمد الخامس بالرباط، والتي تمحور موضوعها لهذه السنة حول “الإبداعات الفنية لدعم قضايا المرأة”.

وتسلمت المخرجة المسرحية، أسماء هوري، الجائزة الأولى التي قيمتها 130 ألف درهم، لمشاركتها بمجموعة من المسرحيات التي تتحدث عن قضايا المرأة، منها الاجتماعية والسياسية.

وعادت الجائزة الثانية، التي قيمتها المالية 100 ألف درهم، لفيلم “الأبواب المغلقة” للمخرج محمد عهد بنسودة، الذي يعري الواقع الذي تعيشه مجموعة من النساء والمواقف التي يتعرضن لها داخل مؤسسات عملهن، من تحرش بشتى أنواعه.

فيما حازت الشاعرة وداد بنموسى على الجائزة الثالثة، وقيمتها 70 ألف درهم، عن مجموعة دواوين شعرية شاركت بها.

يشار إلى أن الحفل حضره مجموعة من الشخصيات السياسية الوازنة، لعل أبرزهم رئيس الحكومة الذي ترأس الحفل، ووزير الدولة المكلف بحقوق الانسان والعلاقات مع البرلمان، مصطفى الرميد، وبسيمة الحقاوي، وإلى جانبها جميلة المصلي، وزيرة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة، بالإضافة إلى مجموعة من الوجوه الفنية من بينهم الممثلة ماجدة بنكيران وسعاد صابر وفاطمة بوجو وغيرهم.

وتسعى جائزة تميز المرأة المغربية، التي تمنح تقديرا لمجهودات النساء اللواتي برعن في مجالات تخصصاتهن، إلى تحقيق الاعتراف بمجهودات النساء في تنمية البلاد، وتشجيع صاحبات الأعمال والمهنيات في دفع مسيرة التميز في مجال الأعمال، وكذا إبراز النماذج المتميزة لإسهامات النساء في مسيرة التنمية الإقتصادية والإجتماعية والسياسية.

و
نُشر
< السابق
التالي >