بعد اختتام فعاليته .. مشاركة مميزة للمغاربة في مهرجان “مالمو” بالسويد

بعد اختتام فعاليته .. مشاركة مميزة للمغاربة في مهرجان “مالمو” بالسويد

 

اختتمت فعاليات مهرجان مالمو للسينما العربية في دورته التاسعة الثلاثاء الماضي بفوز مجموعة من الأفلام والممثلين بالعديد من الجوائز.

وتميز حضور المغرب في المهرجان الدولي من خلال جوائز الفيلم الوثائقي الطويل في مرحلة ما بعد الإنتاج إذ حظي مشروع “المعلقات” من المغرب بإعجاب لجنة التحكيم التي ضمت المنتجة المغربية أسماء اكريميش، والأكاديمية التونسية إنصاف أوهيبة، الناقد العراقي زياد الخزاعي، ومسؤول برامج الأفلام الوثائقية راسموس ستين.

وتعد أكريمش من الأشخاص الأوائل الذين أسسوا شركة للإنتاج السينمائي بمدينة العيون، إذ ركزت في مسيرتها العملية على الاشتغال على المستوى العربي والدولي، وقد حقق فيلمها الطويل الأخير “لعزيزة” الذي أشرف على إخراجه محسن البصري نجاحا، وشارك في العديد من المهرجانات مهرجان القاهرة الدولي ومهرجان قرطاج السينمائي، كما توج فيلمها القصير “أبناء الرمال” بالجائزة الكبرى في المهرجان الوطني بطنجة.

وشارك المغرب في المسابقة الرسمية لمهرجان مالمو بفلمين هما “الشافية” لزين دين، و”مسالة عاجلة” لمحسن البصري، كما تبارى من أجل الدعم بعد الإنتاج ثلاثة مخرجين مغاربة، حسن بن جلون بفيلمه من “أجل القضية”،إسماعيل فروخي بفيلمه “ميكا”، ومحمد نظيف بفيلمه “نساء عنبر”.

وعرض خلال أيام المهرجان 47 فيلما بين طويل وقصير من عدد من الدول العربية، مصر، المغرب، تونس، الأردن، فلسطين، السودان، سوريا، لبنان، والجزائر، فيما بلغت قيمة الدعم الذي قدم للمشروعات الفائزة بدعم سوق منتدى مالمو 110 ألف دولار.

 

ز
نُشر
< السابق
التالي >