مساعدات مادية ومعنوية.. ضحية مراهق مراكش يستقبل متضامنين معه في بيته وهذه التفاصيل

مساعدات مادية ومعنوية.. ضحية مراهق مراكش يستقبل متضامنين معه في بيته وهذه التفاصيل

استقبل ضحية مراهق مراكش، عزالدين، رجال ونساء كبارا وصغارا، في منزله بمدينة مراكش، الذي توافدوا على منزله ليعبروا عن  تضامنهم معه، عقب تعرضه للإهانة والسخرية من طرف شباب أوهموه بإعطائه قدرا من المال ثم تراجعوا عن ذلك بعد أن كان ينتظره بلهفة.

وتداول مجموعة من النشطاء الفايسبوكيون، صور ومقاطع فيديو وثقوا من خلالها اكتظاظ المنزل بالمتضامنين معه وفاعلوا الخير، كما قررت مجموعة من الشابات تنظيف وتطهير منزل المحتاج وإخلائه كليا من الأثاث القديم، في انتظار وصول الأثاث الجديد الذي تكلفت به سيدة من الدار البيضاء، فيما تكلف آخرون بطلاء المنزل وإصلاحه، وشراء الملابس وكل حاجياته من ملبس ومأكل.

أما عن آداء فواتير الماء والكهرباء وكراء المنزل فقالت سكينة، صاحبة الماركة المعروفة “كلامور”، أنها ستسددها لمدة عامين كاملين، كما ستتواصل مع أصدقائها الأطباء للتكفل بعلاج عزالدين من الإدمان وغيره من الأمراض التي يعاني منها، وستقوم بتتبع حالته بنفسها ومساعدته.

وتعود الواقعة إلى السبت المنصرم، حيث أقدم شاب على تصوير مقطع فيديو، يظهر فيه شخص آخر وهو يوهم الرجل المحتاج بإعطائه قدر من المال بقيمة 1200 درهم لمساعدته، وفي الوقت الذي كان المسمى عليه عزالدين، ينتظر استيلام المبلغ بلهفة تراجع الشاب عن ذلك، مما أثار غضب النشطاء، ليتوافدوا عقب ذلك على منزله المتواجد بحي جنان العافية بمراكش، ليقدموا له يد العون والمساعدة

 

و
نُشر
< السابق
التالي >