مغربية أبكت حماقي بصوتها القوي في “ذافويس” وهذه قصتها

مغربية أبكت حماقي بصوتها القوي في “ذافويس” وهذه قصتها

أبهرت شابة مغربية لجنة تحكيم “ذافويس” بصوتها القوي، حيث استطاعت أن تهز الكراسي الأربعة لتلف إليها.

وتحدت وئام رضوان، مرضها الذي جعلها تعيش مقعدة على كرسي متحرك طيلة حياتها، لتثير بأدائها لأغنية “You Are The Reason”، تفاعل الجمهور ولجنة التحكيم، وأولهم كان المغني المصري محمد حماقي، الذي تفاجأ بأنها تغني على كرسي متحرك، الأمر الذي أثر فيه بشدة لينهار بالبكاء، ويقوم من مكانه ويجلس على الأرض بجانبها، ثم التفتت باقي اللجنة وتوجهت نحو وئام لمعانقتها وتقبيلها والوقوف إلى جانبها لتشجيعها.

وقالت وئام ذات 22 سنة، أن الموسيقى تعني لها كل شيء في حياتها وأنها جعلتها تستعيد الحياة مجددا، وأن تواجه مرضها الذي تعاني منه منذ صغرها وهو الاعتلال العضلي، الذي تفقد فيه الألياف العضلية عملها ووظيفتها لتجبر المصاب على العيش على كرسي متحرك.

واعتبرت أن مشاركتها في برنامج اكتشاف الأصوات ستغير من حياتها، وأنها ستحاول من خلال تجربتها في “ذافويس”، أن توصل رسالتها للذين يعانون من الأمراض، أن يقفوا امامه ويواجهوه ليحققوا أحلامهم.

وبعد اختيارها للإنضمام إلى فريق حماقي، خرج هذا الأخير بتدوينة على مواقع التواصل الإجتماعي معلقا على مشاركتها : “وئام هزت مشاعرنا وأثرت فينا كلنا، تحدت كل الظروف بإحساسها والطاقة الإيجابية اللي نشرتها على المسرح وهي بتغني، وإن شاء الله هنحقق حلمها مع بعض”.

وبدورها قالت الديفا سميرة سعيد أن الموقف الذي حصل على المسرح في الحلقة الثالثة من مرحلة الصوت وبس في برنامج “ذافويس” من أكثر الموقف الرائعة التي حصلت لها في حياتها: “‏‎من أكثر المواقف الرائعة التي مرت في حياتي.. أن أراكِ يا ‎وئام رضوان وأنت تلقنيننا درساً في حب الحياة وتحدي الصعاب.. تحية لكِ ولأمك الغالية التي تستحق منا كل الإحترام والتقدير”.

فيما أكد راغب علامة أن المتسابقة أعطت درسا للعالم بإرادتها: “تحدّت الألم بالأمل، واستطاعت أن تزرع الورود في مسيرة حياتها، وأن تدخل الى قلوب الملايين بفضل إرادتها وعزمها وتصميمها على النّجاح. وئام رضوان عم شوف انك عم تعطي للعالم درس بالإرادة والحياة. برافو برافو “.

و
نُشر
< السابق
التالي >