بعد عام على فوزها.. أمجون :فخورة بما حققته وهذه نصيحتي للمشاركين الجدد في تحدي القراءة (فيديو)

بعد عام على فوزها.. أمجون :فخورة بما حققته وهذه نصيحتي للمشاركين الجدد في تحدي القراءة (فيديو)

عبرت الطفلة المغربية مريم أمجون عن “فخرها وسعادتها” بالأثر الذي خلفه فوزها بالمركز الأول في تحدي القراءة العربي السنة الفارطة.

وقالت أمجون في مقطع فيديو نشرته قناة “تحدي القراءة” على اليوتيوب بمناسبة انطلاق دورة جديدة من التحدي إنها سعيدة بالشهرة التي اكتسبتها بعد البرنامج، خاصة أن برامج تلفزيونية مغربية وعربية أصبحت تستضيفها، كما تم إطلاق اسمها على مجموعة من المكتبات.

ووجهت الطفلة المغربية نصيحة للمشاركين الجدد في التحدي، توصيهم فيها على الاجتهاد والمتابرة “لأنه لا يوجد خاسر ورابح في تحدي القراءة”.

وقالت مريم أمجون في تصريح سابق أن والدها لحسن أمجون هو من شجعها على القراءة وأثر فيها لتصبح شغوفة بالكتب إلى هذا الحد، مشيرة أنها استعدت للتحدي منذ السنة الماضية (2017) حيث قرأت أزيد من 200 كتاب.

وكشفت بطلة تحدي القراءة العربي البالغة من العمر تسع سنوات فقط أنها تقرأ جميع المجالات من بينها الطب و الفن التشكيلي والسير الغيرية والذاتية والكتب الدينية والأخلاقية.، مشبهة نفسها بالنحلة التي لا يمكن أن تصنع النحلة من زهرة واحدة.

كما أوضحت ابنة تيسة إقيلم تاونات أنها تعتبر القراءة “مستشفى العقول” و”وسيلة لتحيى الماضي وتفهم الواقع وتستشرف المستقبل.”

وعن الكتاب الذي أثر فيها، أشارت أمجون أنه كتاب “عنتر بن شداد” خاصة أنها تعتبره شخصية تاريخية تتمنى عودتها إلى المجتمع.

ح
نُشر
< السابق
التالي >