مغنية مغربية حاصلة على الدكتوراه تعلن اعتزالها عبر فيسبوك وتصف الوسط الفني ب”المتسخ”

مغنية مغربية حاصلة على الدكتوراه تعلن اعتزالها عبر فيسبوك وتصف الوسط الفني ب”المتسخ”

أعلنت المغنية المغربية ليلى البراق اعتزالها الوسط الفني بشكل مفاجئ.

وكتبت البراق على صفحتها في فيسبوك :”عذرا فأنتم على صواب..لقد تأكدت أن مكاني لا يوجد في هذا الوسط الفني المتسخ المليء بالمنافقين الذين يصطادون في المياه العكرة و يدمرون كل ما هو جميل و يزرعون الفتنة في هذا العالم الوهمي … نعم إنني اعترف أنه خانتني الألفاظ و تكلمت باندفاع كبير لأنني أحسست بالظلم و عانيت من الألم الذي تسببت به لامي و لاسرتي التي كانت تتمنى أن اكون نجمة من نجوم الفن و التي امنت بموهبتي مند البداية”.

وأضافت:”نعم أنني اعترف بالرغم أنني حاصلة على دكتوراه فإنني سادجة كطفلة صغيرة و لا أعرف أن ادافع عن حقوقي لكني احمل في قلبي الكثير من الحب و الطيبة و ليس في قلبي حقد تجاه أحد و لو ظلمني يوما فإنني اسامحه… اليوم تأكدت انه لابد لي ان ابتعد عن هذا الميدان الفوضاوي لأن قلبي ليس حملا للسب و القدف و للشر و هذا ليس ضعفا مني و لكن احتراما و رأفة باسرتي التي تحملتني مند طفولتي و حفظا ايضا لكرامتي…و انا متأكدة بأن الحقيقة سوف تعرف يوما ما و ان الحق سوف يرجع لأصحابه”

وأوضحت البراق بخصوص قرار اعتزالها :”لن أقول أنني سوف اعتزل لأنها كلمةلا تليق الا بالفنانين الذين أعطوا الكثير لكن كان جزاءهم النسيان و عدم الاعتراف بهم و انا لم اعطي الا القليل القليل و لكن احلامي كانت كبيرة جدا … عسى ان تكرهوا شيئا و هو خير لكم …و لعلى هذا أكبر خير سأفعله لصالحي و لصالح ابنتي ان اعيش بعيدا عن الضغوطات و اعدكم ان ابقى مبتسمة و ايجابية لكن في مجال آخر انظف و اريح”.

وختمت تدوينتها التي فاجأت عددا من متتبيعها على فيسبوك “أحبكم و اشكركم على تفهمكم و اعتدر لجمهوري الذي امن بموهبتي يوما ما سوف افتقدكم “.

يشار أن ليلي البراق مغنية مغربية استطاعت شق طريقها في المجال الفني بعد تميزها في برنامج “استوديو دوزيم” وزاوجت بين عشق الغناء وشغف الدراسة، حيث حصلت على شهادة الدكتوراه في الأدب الإسباني، وشاركت مؤخرا في برنامج “ذو فويس” لكن لجنة التحكيم التي تتكون من المغنية المغربية سميرة سعيد والمغنية الإماراتية أحلام الشامسي والمغني اللبناني راغب علامة والمغني المصري محمد حماقي، لم تقبلها.

ح
نُشر
< السابق
التالي >