“حفيدة” نادية لطفي تثير الجدل.. من تكون ؟

“حفيدة” نادية لطفي تثير الجدل.. من تكون ؟

تداول عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي في مصر صورة لفتاة قيل إنها حفيدة الممثلة المصرية الجميلة نادية لطفي.

الصورة أثارت جدلا واسعا وتصدر سؤال “حفيدة نادية لطفي” قائمة البحث على جوجل، لكن في الحقيقة الفتاة التي ظهرت في الصورة ليست مصرية ولا تمت بصلة للممثلة، بل هي عارضة أزياء هولندية وتم اختيارها وجها إعلانيا للماركة العالمية “برادا”.

وأكدت مواقع إخبارية مصرية أن نادية لطفي ليس لها سوى حفيدتين من ابنها الوحيد محمد عادل بشاري، هما سلمى وريحان.

وسبق لحفيدة نادية لطفي الحقيقية أن ظهرت أثناء تسلّمها جائزة نيابة عن جدتها، وهو ما أثبت أنها تختلف عن الصورة المتداولة.

الممثلة نادية لطفي من مواليد القاهرة عام 1938 واسمها اسمها الحقيقي بولا محمد لطفي ودرست في المدرسة الألمانية، وكانت تحب الفن منذ طفولتها.

وفي 1956 مثلت أول بطولة لها في فيلم “سلطان” أمام الفنان فريد شوقي، وبسبب غرابة اسمها على الجمهور قرّر تغييره واختار لها اسم “نادية لطفي” بطلة رواية “لا أنام” للكاتب الكبير إحسان عبدالقدوس والتي أصبحت فيلماً من بطولة فاتن حمامة.

ح
نُشر
< السابق
التالي >