بعد صراعه الطويل مع المرض.. المسرحي أحمد الصعري في ذمة الله

بعد صراعه الطويل مع المرض.. المسرحي أحمد الصعري في ذمة الله

توفي الممثل المغربي أحمد الصعري، اليوم الأحد، عن عمر يناهز 70 سنة، بعد صراعها الطويل مع المرض، الذي ألزمه الفراش حتى أصبح يتنقل بكرسي متحرك لسنوات.

وسيتم تشييع جنازته اليوم بعد صلاة العصر، بمقبرة الرحمة في مدينة الدار البيضاء.

وبدأ الصعري، مساره الفني في المسرح وهو في عمر 16 ربيعا، من خلال مشاركته كمدرب في غابة المعمورة، سنة 1956، رفقة نخبة من الفنانين المغاربة، أبرزهم الراحل الطيب الصديقي، وأحمد الطيب لعلج، و محمد عفيفي و عبد الصمد الكنفاوي و محمد الحبشي وغيرهم من رواد المسرح المغربي.

وفي سنة 1965، تم تعيينه أستاذا بالمعهد البلدي للموسيقى والمسرح والرقص بالدارالبيضاء، حيث تخرج على يديه عدد من نجوم الكوميديا والمسرح أمثال الكوميدي الحسين بنياز، والثنائي عزيز سعد الله و خديجة أسد، و المسرحي ميلود الحبشي.

و
نُشر
< السابق
التالي >