طالب يتعرض للطعن أمام المارة والعشرات صوروا مقتله دون التدخل لمساعدته (صور)

طالب يتعرض للطعن أمام المارة والعشرات صوروا مقتله دون التدخل لمساعدته (صور)

توفي طالب بمدينة نيويورك الأمريكية نتيجة تعرضه للطعن بواسطة السلاح الأبيض بعد خروجه من المدرسة يوم الاثنين الماضي على يد مجموعة من المراهقين، بينما اكتفى المارة بتصوير مشهد طعنه دون التدخل لمساعدته.

بدأت الحادثة عندما دخل خاسين موريس البالغ 16 عاما في شجار مع مراهقين أمام مركز تجاري بالقرب من مدرسة “أوشن سايد” الثانوية بمقاطعة ناسو في نيويورك، قبل أن يوجه له أحدهم طعنة قاتلة على مستوى صدره، أمام عدد من المراهقين الذين اكتفوا بإخراج هواتفهم الذكية وتوثيق لحظة الاعتداء عليه، ونشرها على مواقع التواصل الاجتماعي دون التدخل لمساعدته.

وحسب قناة سي إن إن الأميركية نقلا عن شرطة مقاطعة ناسو، فإن العشرات من الأشخاص شاهدوا طعن موريس، غير المسلح، قرب مركز تجاري دون أن يقوموا بفعل أي شيء لمساعدته.

وقال المحقق من قسم شرطة مقاطعة ناسو ستيفن فيتزباتريك في مؤتمر صحفي، إن الاعتداء على موريس كان “معدا له مسبقا”، لافتا إلى أنه يتعلق بفتاة “وحول من يحق له مواعدتها أو يرتبط بها في هذا الوقت”.

وقال فيتزباتريك وهو يقف أمام مكان الاعتداء “هذا الخلاف اندلع هنا، حيث قامت مجموعة من 6 إلى 7 ذكور بتوجيه الاتهام إلى الضحية واثنين من أصدقائه، وخلال تلك المشاجرة، طعنوه”، مشيرا إلى أنه كان هناك ما بين 50 و70 طفلا أثناء ارتكاب الجريمة، وأنه لا يعرف ماذا يفعل بالمارة الذين شاهدوا مشهد الاعتداء على الشاب دون مساعدته، مضيفا أن “الأطفال وقفوا هنا ولم يساعدوا خاسين.. كانوا يفضلون تصوير هذا الحدث.. لقد صوروا مقتله بدلا من مساعدته”.

 

ز
نُشر
< السابق
التالي >