الشرطة المكسيكية تعثر على الحسناء “أخطر امرأة في العالم” ميتة

الشرطة المكسيكية تعثر على الحسناء “أخطر امرأة في العالم” ميتة

قالت الشرطة المكسيكية أنها عثرت على جثة عارضة الأزياء وزعيمة العصابات المكسيكية كلوديا أوتشوا فيليكس ميتة بأحد المنازل في مدينة كولياكان.

وحسب صحيفة “ديلي ميل ” البريطانية فإنه تم العثور على جثة كلوديا التي توصف في بلادها بـ”أخطر امرأة في العالم” في منزل رجل في جزيرة موسالا، كانت معه في أحد الملاهي الليلية.

وأشارت الصحيفة إلى أن كلوديا البالغة 34 عاما، ذهبت مع رجل  لقضاء ليلة معه يوم السبت الماضي، قبل أن يتفاجأ الرجل في الصباح عندما أراد أن يوقظها من النوم بأنها فارقت الحياة ما جعله يتصل بالشرطة.

وتحدثت التقارير الأولية عن أن “زعيمة العصابات” فارقت الحياة نتيجة الاختناق، كما عثر على كميات كبيرة من الكحول ومواد أخرى في جسمها، فيما تزال التحقيقات مستمرة للتأكد من ما إذا كانت هناك شبهة جنائية وراء موتها.

يذكر أن كلوديا أوتشوا فيليكس كانت عارضة أزياء معروفة في المكسيك قبل أن تدخل مجال تهريب المخدرات وتصبح زعيمة لعصابة لوس أنتراكس الخطيرة، كما عرفت بارتكابها للعديد من جرائم القتل والاغتيالات دون أن تتمكن السلطات من اعتقالها.

كما اشتهرت كلوديا الأم لثلاثة أطفال من تاجر المخدرات كارتل سينالوا بنشرها لمجموعة من الصور على حسابها على موقع التواصل الاجتماعي “انستغرام” تستعرض فيها حياتها الباذخة وما تملكه من سيارات رياضية ويخوت وأنواع من الأسلحة، قبل أن يتم حظر حسابها أكثر من مرة بسبب أنشطتها المشبوهة.

 

 

ز
نُشر
< السابق
التالي >