للمغربيات..لهذه الأسباب احذرن تكبير الثدي

للمغربيات..لهذه الأسباب احذرن تكبير الثدي

تسعى كل سيدة للحصول على ثدي كبير و ممتليء ، لأنه من مقومات الأنوثة و الجمال ، لذلك يلجأ الكثير منهن إلى الخضوع لعمليات تكبير الثدي ، و يعد تكبير الثدي بالسيلكون أكثر الطرق الشائعة لزيادة حجم الصدر ،و لكن توجد الكثير من المخاطر التي يمكن أن تنتج عن هذه العملية ، على الرغم أنها تحقق نسب نجاج مرضية .

يقوم الطبيب الجراح بعمل ثقب أسفل الثدي أو في أحد جانبيه ، ليتمكن من إدخال حشوات مادة السيلكون  ، و لكن هذه العملية تؤدي إلى العديد من المخاطر لأن السيلكون مادة غير طبيعية .

مخاطر تكبير الثدي باستخدام مادة السيليكون :

1- تورم الثديين : يعد تورم الثديين من الاحتمالات الشائعة بعد الخضوع لعملية تكبير الثدي بالسيليكون ، و يكون هذا التورم مصحوبا باحمرار و زيادة غير طبيعية في حجم الثدي ، و تستمر هذه الحالة بعد العملية بعدة أيام ، و لكنها تختفي خلال عدة أيام بعدها .

2- الآلام في منطقة الثدي : يمكن أن تصاب السيدة بعد إجراء هذه الجراحة بالألم في المنطقة التي وضعت بداخلها الحشوات ، و المناطق الأخرى المحيطة بها ، و لكن هذه الآلام تكون حادة و قوية ، على الرغم من ذلك تلاحظ إختفائها خلال عدة أيام بعدها ، و تستخدم بعض الأدوية المسكنة و الكريمات في تخفيف هذه الآلام .

3- خطر الإصابة بالسرطان : تتعرض الكثير من النساء لخطر الإصابة بسرطان الثدي نتيجة الخضوع لعملية تكبير الثدي بالسيليكون ، و تزداد هذه النسبة في الوطن العربي لتصل من 1,8 الى 1.9 % من النساء ، كما تكون النساء الأكثر عرضة للمرض أو لديهن جينات وراثية له ربما تزداد قابليتهم للإصابة بعد هذه الجراحة .

4- انفجار حشوات السيليكون : تعد حشوات السيلكون أكثر جودة بالمقارنة مع حشوات ملح الطعام ، فلا تنفجر مع الضغط عليها ، على الرغم من ذلك ثبتت بعض الحالات التي تعرضت حشوات السيلكون الخاصة بهم للإنفجار ، وذلك نتيجة لوجود تمزق أو ثقب في الغلاف وتكون النتيجة تسرب المادة الموجودة بالحشوات .

5- حدوث فراغ بين الثديين : بمرور الوقت تلاحظ السيدات اللاتي خضغن لعملية تكبير الثدي وجود فراغ بين الثديين ، و تكون المسافة بينهما ملحوظة بصورة كبيرة ، مما يؤثر على الصورة الجمالية لها ، و هنا تكن بحاجة لتغيير الحشوات خلال عملية جراحية أخرى مع الحرص على تقريب المسافة بينهما .

6- تكوين التجمعات الدموية : تصاب بعض الحالات بمضاعفات خفيفة و تكوين تجمعات دموية في الثدي ، و التي يمكن أن تختفي دون أي تدخل ، و لكن إذا لم يحدث هذا ، ربما تكون بحاجة لإجراء جراحة أخرى لشفط هذه التجمعات الدموية ، كما يجب الحذر إذا استمرت زيادة حجم الثديين مع وجود ألم و إنتفاخات ، و هنا يكون الحل الأفضل هو اللجوء إلى الجراحة أيضا حتى لا تتدهور الحالة .

7- تصلب الكبسولة : يمكن أن تعاني السيدة التي خضعت لتكبير الثدي بالسيليكون إلى تصلب الكبسولة ، و بالتالي تحتاج لعملية جراحية في  الحال لتغيير حشوات السيليكون التالفة ، التي تسببت في هذا التصلب ، و هذه العملية يتم فيها التخلص من هذه الحشوات و استبدالها بأخرى جديدة في نفس الوقت .

حالات تصلب الكبسولة :
– الحالة الأولى : يكون مظهر الثدي طبيعي و لكن يصبح الملمس شديد الصلابة ، و عند انقباض الكبسولة على حشوة السيليكون يتشوه المنظر ، تتكور الكبسولة و يصاحبها ألم في الثدي ، و هذه الحالة غالبا لا تحتاج الى التدخل الجراحي .

– الحالة الثانية : يحدث فيها تشوه لشكل الثدي ، و تحتاج لعملية جراحية لازالة تليف الكبسولة ، و هذه الحالة عرضة لتكرارها مجددا .

– الحالة الثالثة : تصلب وتشوة الثدين في نفس الوقت ، تحتاج هذه الحالة للجراحة لتعديل أو تغيير كيس السليكون تماما

ح
نُشر
< السابق
التالي >