بعد وفاتها.. صورة من شباب أمينة رشيد رفقة رفيق دربها تثير فضول المغاربة

بعد وفاتها.. صورة من شباب أمينة رشيد رفقة رفيق دربها تثير فضول المغاربة

أثارت صورة نادرة للممثلة المغربية الراحلة أمينة رشيد، رفقة زوجها الفقيد عبد الله شقرون وثلة من الفنانين، فضول المغاربة، إذ تعود الصورة إلى مرحلة شباب الراحلة وفي بدايات علاقتها بالكاتب ورئيس قسم التمثيل العربي بالشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، قبل وفاته.

وتداولت مجموعة من الصفحات الخاصة بالمشاهير والفنانين على مواقع التواصل الإجتماعي، صورة تظهر فيها أمينة رشيد وهي في عز شبابها، وعلى يسارها الفقيه الغربي والممثل والكاتب حمادي التونسي، والممثل حمادي عمور والعربي الدغني الذي يعتبر من بين الرواد المؤسسين للسينما المغربية.

أما على يمينها فكان بنشقرون يمسك بيدها، وإلى جانبه أحد كبار الفن المسرحي والتمثيل، عبد الرزاق حكم والممثل حميدو بن مسعود.

 

 

ويشار إلى أن الراحلة أمينة رشيد والفقيد عبد الله بنشقرون، جمعت بينهما علاقة حب لأزيد من 50 سنة، غير أن الموت فرق بينهما، حيث رحل الزوج إلى دار البقاء سنة 2017 عن عمر يناهز 90 سنة، الأمر الذي أثر بشكل كبير في رشيد، وبعدها بدأت حالتها الصحية بالتدهور إلى أن توفيت مساء يوم الإثنين 26 غشت عن عمر يناهز 83 سنة.

وشيع جثمانها يوم الثلاثاء بمقبرة الرجمة في مدينة الدار البيضاء، وسط حظور ثلة من الوجه الفنية ووزراء وكبار الشخصيات.

و
نُشر
< السابق
التالي >