رسائل مؤثرة ولحظات أخيرة من حياة أمينة رشيد ..فنانون مغاربة يودعون “لالة حبي”

رسائل مؤثرة ولحظات أخيرة من حياة أمينة رشيد ..فنانون مغاربة يودعون “لالة حبي”

خلف خبر وفاة الممثلة أمينة رشيد، أمس الإثنين، صدمة كبيرة في الوسط الفني، مما جعل عددا من الوجوه الفنية المغربية يعبرون عن حزنهم ويوجهون تعازيهم لأسرة الفقيدة من خلال تدويناتهم على مواقع التواصل الإجتماعي.

وأبرزهم كانت الممثلة سامية أقريو، حيث نشرت تدوينة على صفحتها الخاصة بموقع التواصل الإجتماعي فايسبوك، جاء فيها: رحمك الله حبيبتي سأشتاق إليك عزيزتي وكأني توادعت معك في مهرجان الهرهورة.

وأضافت: تعانقنا بحرارة، ضحكنا وتبادلنا ذكرياتنا الجميلة، رغم المرض كنت صامدة، فلترتاحي عزيزتي أمنا الغالية لالة أمينة رشيد صاحبة القلب الطيب والكريمة والرائعة، لالة حبي الشاشة المغربية حب كل المغاربة والمغربيات”.

ونشر الممثل رشيد الوالي مقطع فيديو وجه فيه رسالته للراحلة وهو يبكي قائلا: تعازي لأهل وأبناء وكافة أسرة فنانتنا أمينة رشيد، التي عرفتها منذ بداياتي في الميدان وشاركتها مجموعة من الأعمال، وآخرهم كان فيلم “فيها الملحة والسطر ومابغاتش تموت”، فيما كان آخر لقاء لي معها في مهرجان السينما بهرهورة، والذي تم تكريمها فيه، ورغم مرضها وتعبها إلا أنها كانت حاضرة في المهرجان بكل حب، وسمحت لنا بالتقاط الصور معها رغم معاناتها مع المرض في حين أن ممثلة أخرى قد لا تسمح بذلك.

وتابع مسترسلا: هي امرأة كبيرة وعظيمة، أعطت الكثير في الفن، وبقيت إلى آخر رمق بكل قوة وعطف وحب، رحمها الله وإنا لله وأن إليه راجعون.

وأشار في حديثه، إلى أنه كان ينوي زيارتها في منزلها بعد انتهاء العطلة الصيفية، لكن الموت سبقه.

ولم تتردد الممثلة فاطمة خير أيضا في توجيه رسالتها لأمينة رشيد، حيث تذكرت أول وقوف لها أمام عدسة الكاميرا الذي كان برفقتها قائلة: “أول وقوف لي أمام الكاميرا من ثلاثين سنة كان معها، رحمك الله و صبر أولادك وأحفادك ومحبيك وكل من أدخلت الفرحة في قلوبهم بروحك المرحة بطيبتك بعفويتك و بحبك للناس و الحياة، يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنتي.

وبدورها وجهت النقابة المغربية لمهنيي الفنون الدرامية، تعازيها لأسرة رشيد، على لسان الممثل هشام بهلول، حيث نشر هو الآخر صورة للمرحومة وأرفقها بتعليق جاء فيه:

“بصادق الايمان بقضاء الله وقدره، و ببالغ الحسرة والاسى، تنعي النقابة المغربية لمهنيي الفنون الدرامية الفنانة الكبيرة المقتدرة الراقية الأصيلة الأستاذة أمينة رشيد، تغمد الله تعالى روحها الطيبة بواسع الرحمة والمغفرة. وتتوجه النقابة إلى العلي القدير راجية من جلاله تعالى، أن يلهم أهل الراحلة الغالية و كل الأقارب و الأصدقاء، و عموم المهنيين الدراميين، جميل الصبر و السلوان”.

وأشار في حديثه أنه سيحضر مراسيم تشييع جنازة الفقيدة، التي ستكون اليوم في الدار البيضاء، وفد يمثل المكتب الوطني وعدد من أعضاء فرع الدار البيضاء، إلى جانب عدد من أعضاء النقابة من مختلف الفروع.

كما نشرت الممثلة سعيدة باعدي صورة معها من حفل تكريمهما معا بمهرجان السينما بهرهورة، وأرفقتها بتعليق: غادرتنا إلى دار البقاء السيدة الراقية أمينة رشيد، تغمدها الله برحمته ورزف ذويها وأهلها الصبر والسلوان.

ويشار إلى أن آخر ظهور لأمينة رشيد، كان أثناء تكريمها في مهرجان السينما بهرهورة رفقة الممثلتين المغربيتين سعيدة باعدي و ماجدولين الإدريسي، والممثلة المصرية سمية الحشاب، فيما كانت مشاركتها الأخيرة في الأعمال الفنية سنة 2013 في سلسلة “هنية مبارك ومسعود”، واستطاعت أن تكسب قاعدة جمارية واسعة بمشاركتها في مجموعة من الأعمال التلفزية والسينمائية من بينها فيها الملحة والسكار ومابغاتش تموت، رحيمو، العوني بجزيئيه، لالة حبي، وغيرها.

وسيتم تشييع جنازتها عصر اليوم الثلاثاء، في مدينة الدار البيضاء، وسط حضور أقربائها ومعارفها وأصدقائها من الوسط الفني.

و
نُشر
< السابق
التالي >