كلب مسعور ينهي حياة طفل بأكادير

كلب مسعور ينهي حياة طفل بأكادير

لفظ طفل في الثامنة من عمره أنفاسه الأخيرة، جراء عضة كلب مسعور، بعد تفاقم مضاعفات الجرح، ليلة أمس الأحد، ، بجماعة إيموزار شمال مدينة أكادير.

وحسب بعض المصادر، فإن الضحية لقي حتفه وهو في طريقه للمستشفى الجهوي الحسن الثاني، بعد تعرضه لعضة الكلب المسعور قرابة أسبوع.

واكتفت أسرة الضحية بتقديم الإسعافات الأولية و الطب الشعبي، إلا أن الإصابة كانت بليغة وتطلبت تدخل طبي فوري، بعد تفاقم المضاعفات طيلة أسبوع  بعد العضة.

وخلق وفاة الطفل، الفزع و الاستياء وسط عائلة الضحية و سكان المنطقة، وفتحت مصالح الدرك الملكي، بهذا الصدد تحقيقا لكشف ملابسات الحادثة، تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

إ
نُشر
< السابق
التالي >