بعد وفاة خمسة جزائريين في حفله.. سولكينغ يعلق

بعد وفاة خمسة جزائريين في حفله.. سولكينغ يعلق

بعد وفاة خمسة أشخاص في حفله الذي أقامه في العاصمة الجزائر، خرج المغني الجزائري عبد الرؤوف دراجي، المعروف بـ”سولكينغ”، عن صمته بتعليق على الفاجعة.

ونشر تدوينة على مواقع التواصل الإجتماعي، جاء فيها: لقد تلقيت الخبر بصدمة، عن وفاة خمسة أشخاص أبرياء نتيجة التدافع الذي حدث قبل الساعة الثامنة مساءا خارج الملعب الليلة الماضية، يضاف إلى ذلك عدد كبير من الجرحى.

وتابع سولكينغ: قد غزانا حزن لا حصر له، لنا جميعا عند الإعلان عن هذه المأساة، كلنا مصدومون من الحدث و متألمون، لكننا نعرف أنه لا شيء أمام الألم الذي يمكن أن تشعر به أسر وأقارب الضحايا.

وأشار في حديثه إلى أن لم يكن على علم مسبق لما وقع وإلا لم يكن ليصعد خشبة المسرح: لم أكن أنا ولا الفنانين الذين رافقونني على المسرح على دراية بهذه الحادثة وعواقبها المؤلمة، قبل وأثناء الحفل الموسيقي مما يفسر استمرار أدائنا، لا أحد منا كان قد صعد على خشبة المسرح لو كنا بدراية بهذا الخبر القاتل.

وختم تدوينته بتوجيه رسالته لأسر الضحايا: نشارك عائلات الضحايا في أحزانهم ونطلب من الله الرحمن الرحيم للترحيب بهم في جنته الواسعة، نحن نعلم أنه لا توجد كلمة يمكن أن تخفف من آلام العائلات ونحن بكل إخلاص معهم.

وفي ذات الصدد، قدمت وزيرة الثقافة الجزائرية، مريم مرداسي، استقالتها من منصبها كوزيرة بعدما طالتها موجة من الانتقادات عقب وفاة خمسة أشخاص إثر تدافعهم في ملعب 20 غشت، من أجل حضورهم لحفل سولكينغ.

 

و
نُشر
< السابق
التالي >