إعلامية مصرية تثير الجدل بفيديو عن البدناء.. وعقوبات صارمة ضدها

إعلامية مصرية تثير الجدل بفيديو عن البدناء.. وعقوبات صارمة ضدها

قررت قناة “الحياة” المصرية توقيف ريهام سعيد مقدمة برنامج “صبايا” عن الظهور على قناتها وذلك على خلفية تصريحاتها المسيئة عن البدناء،  أثارت جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي في مصر.

وقالت الشبكة في بيان على صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” إن “مجلس الإدارة اتخذ قراراً بوقف برنامج صبايا ومقدمة البرنامج ريهام سعيد، وذلك على خلفية ما أثير حول حلقة قد تم تقديمها مؤخراً “.

وأضافت الشبكة أن إيقاف الإعلامية سيبقى مستمراً حتى انتهاء تحقيقات المجلس الأعلى للإعلام معها، على أن يتم تحديد موقف البرنامج بعد صدور نتائج التحقيق.

وكانت تصريحات ريهام في حلقة عن السمنة قد أثارت غضب رواد مواقع التواصل الاجتماعي، بعد أن هاجمت ريهام “البدناء” في مصر، ووصفتهم “بعديمي المسؤولية”، وأنهم “يشوهون المنظر العام للبلاد”، كما يشكلون “عبئاً على الدولة وعلى عائلاتهم”.

 

موقف نقابة الإعلاميين المصريين 

من جهته قرر مجلس نقابة الإعلاميين في مصر، منع الإعلامية ريهام سعيد من ممارسة النشاط الإعلامي إلى حين تسوية وضعيتها القانونية مع النقابة، وكذا تبليغ النيابة العامة ضدها لمخالفتها قواعد القيد بالنقابة وممارسة نشاط اعلامي دون الحصول على تصريح بمزاولة المهنة.

وقالت نقابة الإعلامين إنه “بالإشارة إلى ما ورد بتقرير المرصد الإعلامي للنقابة من تجاوزات مهنية وأخلاقية ببرنامج صبايا، وحيث إنه بالبحث في جداول القيد بالنقابة تبين أن ريهام سعيد غير مقيدة بجداول النقابة، كما أنها غير حاصلة على تصريح مزاولة المهنة، وذلك بالمخالفة للقانون رقم 93 لسنة 2016، والذي حظر مزاولة النشاط الإعلامي دون القيد بالنقابة أو الحصول على تصريح منها”.

موقف ريهام سعيد 

ردا على قرار توقيفها من قبل قناة “الحياة”، ونقابة الإعلاميين، وتوجيهها للتحقيق، أعلنت ريهام سعيد إعتزالها العمل في مجال الإعلام والفن نهائيا،

وقالت ريهام في مقطع فيديو انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي، إنها تعرضت لحملة قاسية وأن العديد من الناس فهموا كلامها بشكل خاطئ لأنه أخذ من مساره وتم تضخيمه : “كل الحكاية إني قلت التخين شكله مش حلو، ومش قادر يمشي على رجليه، وعايش كأنه ميت”، لافتة إلى أنها كانت تقصد الرجال والنساء الذين يفوق وزنهم فوق الـ 200 و250 كيلو.

وأضافت سعيد قائلة”، أنا عمري ما هشتغل في الإعلام تاني ولا همثل تاني لان العمل الاعلامى أخطر من السرطان نفسه”، مشيرة إلى أنها تريد أن تعيش حياة طبيعية مثل الناس وتهتم بزوجها وبعلاقتها بربها بعد 16 سنة من العمل المتواصل في  للإعلام.

 

ز
نُشر
< السابق
التالي >