دراسة نرويجية: “غسل الأواني” يطيل العمر

دراسة نرويجية: “غسل الأواني” يطيل العمر

 

كشفت دراسة حديثة أن القيام بقليل من التمارين والأنشطة من قبل البالغين من كبار السن يمكن أن يطيل أعمارهم ويحسن أحوالهم الصحية، وبتالي يخفض خطر الوفاة.

وربطت الدراسة النرويجية التي أجريت على حوالي 36 ألف حالة دراسية، الزيادة في النشاط سواء أكان خفيفا أو مكثفا، بانخفاض خطر الوفاة، إذ يرى الباحثون أن أي نشاط حتى لو كان خفيفا مثل غسل الصحون، أو الاهتمام بالحديقة، أو المشي داخل المنزل يمكن أن يساعد في التقليل من خطر الموت المبكر بين كبار السن.

وحسب موقع “سكاي نيوز عربي”، فإن أولف إكيلوند أستاذ ومؤلف الدراسة في المدرسة النرويجية لعلوم الرياضة قال: “إنه من المهم بالنسبة إلى كبار السن، الذين قد لا يكونون قادرين على القيام بالكثير من النشاط المعتدل، مجرد التحرك وإجراء أي نشاط، إذ سيكون لذلك تأثير قوي ومفيد”.

وأشارت الدراسة التي أجريت على كبار السن بمتوسط عمر 63 عاما، إلى أن المكافأة تكون أكبر وأعظم  إذا مارس الشخص أنشطة مكثفة، مشيرة إلى أن فترة قصيرة من النشاط المكتف تعادل ممارسة النشاط الخفيف لفترات أطول بكثير.

وكانت مجموعة من الدراسات السابقة قد حذرت من الجلوس كثيرا وربطت بينه وبين زيادة خطر الإصابة بالعديد من الأمراض، منها  أمراض القلب، بالإضافة إلى المساهمة في الوفاة المبكرة.

وعمل الباحثون على مراقبة النشاط البدني ل 36000 مشارك في هذه الدارسة لمدة 5 إلى 6 سنوات، فخلصت إلى أن الأشخاص الذين تمكنوا من ممارسة أنشطة لمدة 6 دقائق في اليوم انخفضت نسبة الوفاة لديهم إلى 36 في المئة، بينما الأشخاص الذين مارسوا أنشطتهم باعتدال لمدة 38 دقيقة في اليوم كانوا أقل عرضة للوفاة بنسبة 48 في المئة.

 

ز
نُشر
< السابق
التالي >