حيوانات غريبة أنتجها العلماء في مختبراتهم ومتوفرة في الأسواق (صور)

حيوانات غريبة أنتجها العلماء في مختبراتهم ومتوفرة في الأسواق (صور)

استطاع علماء يابانيون بجامعة طوكيو، أن ينتجوا جرذا بأذن بشرية على ظهره، حيث قاموا بزرع خلايا بشرية على ظهر الجرذ، لتنمو وتصبح كاملة.

واستخدمت هذه التقنية للتأكد من نجاحها، بهدف تطبيقها على المرضى المصابين بتشوهات خلقية ومساعدتهم على تخطي عيوبهم.

أنتجت شركة yorktown technology أسماكا معدلة وراثيا، حيث تولد وهي متوهجة بالأضواء الملونة، تباع في العديد من المتاجر ولا يمكن إيجادها في البحر لما قد تسببه من خسارة في النظام البيئي.

طور العلماء سمك السلمون إلى سمك أكبر مرتين من ذات الصنف وذلك باستخدام هرمون التدخيم الذي يساعده على النمو سريعا، وهو الآن يباع في الأسواق كبقية السمك، غير أن العلماء يخشون من انتشاره في المحيطات، لما قد يتسببه من مشاكل في النظام البيئي.

 

نزولا عند طلب العديد من الزبائن، قام علماء صينيون بتطوير الخنازير، لتلبية طلب الزبون وبيعها كحيوان أليف.

بالرغم من أن الريش يحميها من أشعة الشمس ويغطيها ويدفيها من البرد، إلا أن جامعة قررت إنتاج دجاج “عار” بدون ريش، لتوفير مصاريف “النتف” وذلك كان سنة 2002، الأمر الذي عارضته مجموعة من الجمعيات الخاصة بحقوق الحيوان.

تعتبر النعجة دوللي هي أول حيوان يتم استنساخه بنجاح من غدة ثديية بالغة.

وتم استنساخها في معهد روزلين في جامعة إدنيرة بالمملكة المتحدة، ولدت عام 1996 واشتهرت بكونها أول حيوان يتم استنساخه من خلايا حيوان آخر، وسميت نسبة للفنان دوللي مارتن، وماتت بعمر الست سنوات.

 

 

و
نُشر
< السابق
التالي >