من ضمنهم جداه.. شاب يقتل عائلته كاملة لهذه الأسباب (صورة)

من ضمنهم جداه.. شاب يقتل عائلته كاملة لهذه الأسباب (صورة)

قتل شاب روسي يبلغ 16 عاما، والدته وشقيقيه التوأم، بالإضافة جديه في مدينة باتركييفو غربي روسيا.

وقالت السلطات الروسية إن تيمور كيماليتدينوف تسلح بفأس خلال الهجوم الذي ذبح فيه والدته «المحبة» مارينا، وشقيقيه اللذان يبلغان 4 أعوام، قبل أن يقفز بعد ذلك من فوق جهاز إرسال إشارات هاتفية محلي ليلقى حتفه، بحسب ما ذكرته صحيفة “ذا صن” البريطانية.

وقال الشاب الذي ترك ملاحظة على طاولة الطعام، إنه أحب عائلته وخاصة جده فيكتور البالغ 66 عاماً، وجدته وليديا ذات 69 عاماً، مشيرا إلى أنه قتلهما لأنه أشفق عليهما، وحتى لا يشعران بالحزن على موت أقاربهم المقربين.

وحسب ذات المصدر فإن التلميذ النجيب الذي فاز بمسابقات أكاديمية في منطقته، ترك ملاحظة صوتية لصديقه إيفجيني أخبره فيها أن قتلهم كان سهلا، كما نبه صديقا له أخر اسمه دانييل يبلغ 16 عاماً بما فعله، ما أدى إلى عثوره على جثته.

 

وأشارت تقارير إلى أن أصدقائه تحدثوا عن غيرة تيمور من إخوانه التوأم بسبب اهتمام والدته بهم كثيراً، لافتين إلى أنه كان غاضبا منها لأنها كانت تستخدمه كمربية للاعتناء بالطفلين.

وبحسب الصحيفة فإن أحد المصادر تحدثت عن إخبار تيمور عن خطته لأحد أصدقائه في المدرسة، لكنه لم يأخذها على محمل الجد، بينما مازالت الشرطة تبحث عن دافع القتل الجماعي.

وأشار الجيران الذين ارتابوا عندما لاحظوا غياب الجدين الذين اعتادى على العناية بحديقتهم الخاصة إلى أنهم عثروا على الجثث مشوهة “بجروح فأس عميقة”، واصفين تيمور بأنه”فخر عائلته المترابطة” بسبب براعته الأكاديمية.

ز
نُشر
< السابق
التالي >