نجل سلمان العودة: أخاف أن يلقى والدي مصير خاشقجي

نجل سلمان العودة: أخاف أن يلقى والدي مصير خاشقجي

قال عبد الله العودة، نجل الداعية السعودي المعتقل سلمان العودة في مقال بصحيفة “ذا غارديان” البريطانية، إن والده يواجه احتمال إعدامه بسبب دعوته للإصلاح في المملكة العربية السعودية.

وحذر عبد الله في المقال الذي عنونه ب”والدي طالب بالإصلاح في السعودية.. الآن يواجه الموت”، من تنفيذ حكم الإعدام في والده، معتبرا أن خطوة من هذا القبيل “ستكون جريمة اغتيال ترتكبها الدولة ولا يمكن السماح بالإفلات منها”.

وعبر العودة الابن في ذات المقال عن تخوفه من أن يلقى والد نفس مصير الصحفي السعودي جمال خاشقحي، مذكرا بأن السلطات السعودية لجأت إلى “أساليب قتل تتخطى النظام القضائي، وعلى الأخص “القتل الشنيع”.

وأشار عبد الله في المقال الذي سلط فيه الضوء على قضية والده الذي تطالب النيابة السعودية بإعدامه، إلى أن والده تعرض لمعاملة سيئة في سجنه الانفرادي، إذ كبلت يداه، وعصبت عيناه، وقيد بالسلاسل داخل زنزانته، كما حرم من النوم والدواء.

وأضاف أن السلطات السعودية منعت 17 شخصاً من أفراد عائلته من السفر، وقبضت على عمه خالد بعد أن نشر تغريدة عن والده، كما طلبت منه السفارة السعودية الذهاب إلى المملكة “لتجديد جواز سفري” الذي تم تجميده.

وذكر العودة الابن وهو باحث قانوني في جامعة “جورج تاون” في واشنطن، بأن هناك زيادة في عدد حالات الإعدام في السعودية منذ تولي محمد بن سلمان لولاية العهد عام 2017، لافتة إلى أن الأرقام كانت تشير سنة 2010 إلى 27 حالة إعدام مؤكدة، لترتفع سنة 2015 إلى 158 شخصا معظمهم ممن شاركوا في تظاهرات الربيع العربي قبل سنوات، لتصبح هذه السنة  134 ضحية، مع وجود 24 آخرين عرضة لخطر الإعدام الوشيك، بمن فيهم والده.

يشار إلى أن الشيخ  سلمان العودة أبلغ عائلته التي زارته بعد  ستة أشهر من اعتقاله عن ظروف اعتقاله وما يتعرض له من “معاملة قاسية” داخل سجنه، منها حرمانه من الطعام والنوم، واجباره على توقيع وثائق لا يعرف محتواها.

وكانت السلطات السعودية قد اعتقلت الشيخ في 10 شتنبر 2017، ضمن حملة  اعتقالات شملت عددا من العلماء والكتاب وأصحاب الرأي في  السعودية، بعد وقت قصير من تدوينة له على “تويتر” دعا فيها الله إلى أن “يؤلف القلوب” بين قطر والدول التي حاصرتها الامارات والسعودية والبحرين ومصر بعد أنباء تحدثت عن قرب المصالحة بينهم.

ويحاكم الشيخ بتهم تشمل نشر الفساد عبر الدعوة إلى الملكية الدستورية، إثارة الفتنة العامة، التحريض، والاستهزاء بإنجازات الحكومة.

-وكالات

 

 

ز
نُشر
< السابق
التالي >