4 شقيقات توائم فلسطينيات يحفظن القرآن كاملا .. ويتفوقن في الباكالوريا بمعدلات عالية (صور)

4 شقيقات توائم فلسطينيات يحفظن القرآن كاملا .. ويتفوقن في الباكالوريا بمعدلات عالية (صور)

حفظت أربعة توائم فلسطينيات من قرية أم طوبا جنوبي القدس المحتلة وسط الضفة الغربية القران كاملا في سن السابعة عشر.

وأثارت التوائم الأربعة وهن: ديما ودينا ورزان وسوزان مرعي الشنيطي إعجاب العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي بعد أن انتشرت صورهن وهن يحملن شهادة الإيجاز في القرآن الكريم.

وكشفت التوائم في لقاء تلفزيوني مع قناة “معا” أنهن بدأن في حفظ القرآن في سن الثانية عشر، حيث حفظن 15 جزءا في غضون ثلاث سنوات، قبل أن يقررن رفع التحدي وحفظ الـ 15  المتبقية في سنة واحدة. مشيرين إلى أنهن استطعن فعل ذلك بعد أن التحقن بمركز لتحفيظ القرآن بالقرية.

وعن كيفية تنظيمهن للوقت بين الدارسة وحفظ القرآن، قالت التوائم أنهن كن يخصصن ساعات معينة في اليوم لحفظ سور محددة طيلة الأسبوع ثم يتوجهن إلى الشيخ في مركز تحفيظ القرآن مرة في الأسبوع من أجل اسماعه، وأخذ تقيمه.

وأشارت إحدى التوائم إلى أنهن كن يشجعن  بعضهن البعض في حالة ما إذا تكاسلت إحداهن أو تعبت من أجل اتمامه في الفترة التي حددوها، خاصة أنهم خططوا لإتمامه قبل الدخول إلى الثانوية العامة (الثانية بكالوريا).

ولم يقتصر نجاح التوائم على حفظ القرآن فقط بل حصلن جميعهن على معدلات عالية في امتحانات البكالوريا هذا العام، بعد أقل من عام على إتمامهن حفظ القرآن الكريم كاملاً، حيث حصلت دينا وهي أكبر التوائم بلحظات عن بقية شقيقاتها، على معدل 93.9 بالمائة، وديما على معدل 92.1 بالمائة، وسوزان على 91.4 بالمائة، بينما حصلت رزان التوأم الأصغر على 91.1 بالمائة.

وكشفت التوائم في تصريح لموقع “العربي الجديد” أنهن يسعين إلى تحقيق حلم عائلتهن الآخر بدراسة الطب والهندسة.

وأشارت نجاح الشنيطي أم التوائم إلى أن الأطباء أخبروها بعد حملها بالتوائم الأربعة سنة 2001 بضرورة إجهاض اثنين منهم خشية أن يصبن بإعاقات، لكنها رفضت ذلك وتوكلت على الله، لتتفاجأ بعد ولادتهن بأنهن سليمات، “وها هي الفرحة اليوم تكتمل، لقد شعرت بفرحة أكبر من تلك التي كانت لحظة ولادتهن”.

 

 

 

 

ز
نُشر
< السابق
التالي >