السلطات تستخرج “جثة” حامل تُوفيت بمصحة خاصة بالقصر الكبير وتشرحها (صور)

السلطات تستخرج “جثة” حامل تُوفيت بمصحة خاصة بالقصر الكبير وتشرحها (صور)

استخرجت المصالح الأمنية بالقصر الكبير صباح اليوم الخميس جثة صفاء الشابة التي توفيت بعد إجرائها لعملية قيصرية بإحدى المصحات الخاصة بمدينة القصر الكبير قصد القيام بتشريحها.

وقال محمد الضريسي زوج المتوفية البالغة 34 عاماُ، إن السلطات طلبتم منهم أمس الأربعاء التواجد في مقبرة رحمة القصر الكبير على الساعة السادسة صباحا من أجل الوقوف على عملية استخراج الجثة ونقلها.

وأضاف الضريسي في تصريح لموقع “حورية” أنه تم أخذ جثة زوجته صفاء التي دفنت في 30 من شهر يوليوز الماضي إلى مدينة الدار البيضاء في سيارة نقل الأموات برفقة مسؤول أمني، وتشريحها بالمركز الاستشفائي الجامعي ابن رشد، قبل أن تتم إعادتها قبل قليل للقصر الكبير ودفنها على الساعة الخامسة والنصف مساء، على أن يتم إرسال التقرير إلى الوكيل العام للملك بطنجة الذي سيتولى مهمة إخبارهم بنتيجة.

وكان الضريسي محمد زوج الحامل المتوفاة قد أعلن في تصريح لموقع “حورية” قبل أيام أنه طالب بتشريح جثة زوجته للوقوف على أسباب وفاتها بعد عملية الولادة بساعات قليلة، خاصة وأن طبيبتها التي أشرفت على حملها طيلة التسعة أشهر أخبرتهم أن حملها مر في ظروف جيدة، وأنها ستلد بطريقة طبيعية، قبل أن يتفاجأ الزوج الذي وضع صفاء في مصحة خاصة في ليلة ولادتها وهي بكامل عافيتها بغرض تقريب الخدمة الطبية لها بإجراء عملية قيصرية لزوجته وتدهور وضعها الصحي ما أدى إلى وفاتها.

يذكر أن وزير الصحة أنس الدكالي أمر بفتح تحقيق حول ظروف وملابسات وفاة صفاء، وتحديد المسؤوليات في حالة تأكد وجود خطأ أو إهمال في التكفل بالمرحومة، كما أكد أنه سيتخذ كل ما يلزم من إجراءات وفق ما سيؤول إليه التحقيق بخصوص هذه النازلة.

ز
نُشر
< السابق
التالي >