راوية لحورية: أعيش “شوماج” إجباري بعد “رضاة الوالدة” .. وهذا تعليقي على وضعية محمد الخلفي

راوية لحورية: أعيش “شوماج” إجباري بعد “رضاة الوالدة” .. وهذا تعليقي على وضعية محمد الخلفي

قالت الممثلة المغربية فاطمة هراندي الشهيرة ب”راوية” إنها تعيش “شوماج إجباري” وليست لديها أي أعمال مستقبلا لأن المخرجين لم يتصلوا بها أو يقدموا لها أي عمل بعد مسلسها الأخير “رضاة الوالدة”.

وأضافت رواية في تصريح لموقع “حورية” أن الممثلات المغربيات لا يشبهن بعضهن فلكل واحدة طريقتها وأسلوبها في العمل، واللواتي يظهرن في أعمال كثيرة تناسبوا مع الشخصيات التي يريدها المخرجون، مشيرة إلى أنها تؤمن بالأرزاق “وأن ما يكتبه الله لك سيأتيك أينما كنت، وإذا لم يكن مقدرا لك فلن يأتي مهما فعلت”.

وأشارت بطلة رضاة الوالدة إلى أن هناك فنانين يعانون من التهميش الكلي ما جعلهم يعيشون في “الحضيض” مثل الممثل محمد الخلفي الذي يعيش “حالة مزرية” لكن لا أحد يهتم فيهم أو يسأل عنهم، داعية الإعلام لتسليط الضوء عنهم وتحريك قضاياهم.

وعن تقيمها للأعمال الرمضانية، وهل شاهدت شيئا منها؟، قالت راوية أنها لا تشاهد التلفاز في رمضان وتذهب مباشرة بعد الإفطار إلى المسجد لصلاة التراويح، لأنها تحرص على استثمار الأجواء الروحانية في ذلك الشهر، كما أنها لم تشاهد مسلسلها رضاة الوالدة بعد رمضان لأنها لا تحب رؤية نفسها بسبب شعورها بعدم القناعة تجاه ما فعلته.

يذكر أن مسلسل رضاة الوالدة في موسمه الثاني والذي شاركت في بطولته الممثلة راوية إلى جانب الممثلة السعدية أزكون وعبد الإله رشيد وأسامة البسطاوي حقق نسب مشاهدة عالية على القناة الأولى في رمضان الماضي.

ز
نُشر
< السابق
التالي >