كانوا يحضرون حفل خطوبة ابنتهم فعادوا جتثا.. مقتل 17 شخصا من أسرة واحدة في مصر

كانوا يحضرون حفل خطوبة ابنتهم فعادوا جتثا.. مقتل 17 شخصا من أسرة واحدة في مصر

وسط جو مهيب تم تشيع جثمان 17 شخصا من عائلة واحدة، اليوم الأربعاء، من بين ضحايا الانفجار الذي وقع أمام مستشفى معهد الأورام بالعاصمة المصرية القاهرة

وأفادت تقارير إعلامية متفرقة، أن إحدى قرى مدينة المحلة، بمحافظة الغربية بمصر، استفاقت أول أمس، على حادثة اصطدام بين ثلاث سيارات وحافلة وقعت أول أمس، في القاهرة، أدى إلى انفجار الحافلة التي كانت تقل أكثر من 20 شخصا، من بينهم إحدى العوائل المعروفة في مصر، والذي يصل عددهم إلى 17 شخصا، إذ كانوا عائدين إلى منزلهم من حفل خطوبة ابنتهم، قبل أن توافيهم المنية.

فيما صرحت وزارة الداخلية المصرية، على أن الحادث لم يكن بمحض الصدفة، فاعتبرته عملا إرهابيا، متهمة جماعة مسلحة تطلق على نفسها اسم “حركة حسم” بارتكابه.

وتعمل مصالح الأمن المصرية، على تحديد نوع المتفجرات والبحث في ملابسات القضية والتفاصيل المتعلقة بالانفجار، مشيرة إلى أن أسلوب تنفيذ العملية “يشي بشكل كبير بتورط حركة حسم”.

غير أن الحركة نفت بشكل قاطع صلتها بالفاجعة التي وقعت، مغردة على حسابها بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، بتدوينة تفند من خلالها ادعاءات السلطات الأمنية المصرية: “بينما نقدم تعازينا لأقارب الضحايا وجميع المصريين على هذه الكارثة، فإننا ننكر أن للحركة أي صلة بهذا الحادث المؤلم ونؤكد على نهجنا المستمر في الحفاظ على دماء المصريين ومنع إراقتها”.

و
نُشر
< السابق
التالي >