ميساء.. ملاكمة مغاربية تختار الهزيمة وترفض منافسة “إسرائيلية”

ميساء.. ملاكمة مغاربية تختار الهزيمة وترفض منافسة “إسرائيلية”

انسحبت الملاكمة التونسية ميساء العباسي من مواجهة منافسة إسرائيلية خلال البطولة الدولية للملاكمة المقامة في روسيا يوم 31 يوليوز الفارط.

وأوضحت تقارير صحفية متفرقة أن ميساء (20 عاما) أوقعتها القرعة في مواجهة ملاكمة إسرائيلية في منافسات وزن تحت 69 كغم، لكن الملاكمة التونسية قررت عدم خوض النزال الذي كان مقررا 31 يوليوز الماضي، رافضة التطبيع مع ممثلي الاحتلال الإسرائيلي بأي شكل من الأشكال.

وقال مدرب اللاعبة، مراد الصحراوي، في تسجيل صوتي تداوله رواد موقع “فيسبوك” عقب إعلان قرار ميساء، إنه فور سحب القرعة طلب الوفد التونسي من اللجنة المنظمة تغيير المنافسة الإسرائيلية، لكن لم ليجدوا ردا، ما دفع اللاعبة إلى الانسحاب.

من جانبه، علق رئيس الاتحاد التونسي للملاكمة كمال دقيش على الموضوع، بالقول إن غياب نص قانوني يضبط هذا الأمر شيء طبيعي، لأن الأعراف الرياضية تستند إلى ضرورة عدم تسييس الرياضة والارتقاء بالروح الأولمبية.

وأضاف في تصريحات نقلتها الأناضول، أن انسحاب ميساء جاء في حضور رئيس الوفد التونسي في البطولة عمر الحمزاوي، الذي تحمل المسؤولية وترك القرار للاعبة.

وأضاف أن ميساء رفضت اللعب وقبلت الهزيمة بدلا من خيانة مبادئها، رغم عدم وجود قانون صريح في أي اتحاد رياضي محلي يفرض عقوبة على من يخوض نزالا أمام منافس مشابه (إسرائيلي).

يشار إلى أن الانسحاب من مواجهة منافسين إسرائيلين سبق حدوثه في مناسبات عديدة لرياضيين تونسيين، ويُتوقع ألا يكون الأخير بالتأكيد.

ح
نُشر
< السابق
التالي >