بعد ثمان سنوات من “سامحيني”.. دوزيم تدبلج للمغاربة مسلسلا مستهلكا

بعد ثمان سنوات من “سامحيني”.. دوزيم تدبلج للمغاربة مسلسلا مستهلكا

أعلنت القناة الثانية اقتراب بدء عرض مسسلسل برتغالي مدبلج، وذلك تعويضا للمسلسل التركي “سامحيني” الذي عرضت حلقته الأخيرة (1728) في الرابع والعشرين من يوليوز الفارط.

وحسب ما كشف عنه الإعلان الترويجي الذي بدأ عرضه على القناة الثانية، فالمسلسل بعنوان “عودة المنتقم”.

ويروي المسلسل الذي سبق وتم عرضه حلقاته التسعين على اليوتيوب، قصة “خورخي” رجل أعمال ناجح في البرازيل، يعود إلى البرتغال حاملا معه ثأرًا عمره خمسة عشر عاما إلى عائلته، التي تم الغدر بها من قِبل (ميغيل)، لكن الانتقام يشابك مع الغرام بعد وقوعه في حب إبننة عدوه.

ويشارك في تشخيص أدوار البطولة في المسلسل التلفزيوني عدد من الوجوه الفنية البرتغالية من بينها :لويس إسبارتيرو وديوجو مورجادو و مفالدا مارافوستا و ميجيل جويليرمي و ساو جوز كوريا ومادالينا برانداو.

وكان مسلسل “سامحيني” قد خلف جدلا واسعا وعلى مدى ثمان سنوات التي عرض فيها، فرغم أنه حلقته كانت تسجل نسبة مشاهدة مرتفعة جعلته يتصدر قائمة أكثر البرامج مشاهدة حسب تقارير المركز المھني لقیاس مشاھدة التلفزة “ماروكمتري”، إلا أنه في المقابل تعرض لانتقادات واسعة من طرف ممثلين مغاربة، لعل أبرزهم الممثلة نعيمة إلياس التي اعتبرت وفي تصريح لجريدة “العمق” أن المسلسلات المدبلجة “تسرق الجمهور من الممثلين المغاربة وتجعلهم عاطلين عن العمل”.

س
نُشر
< السابق
التالي >