فيلم مغربي يتوج بثلاث جوائز بمهرجان سينما الشاطئ بالهرهورة

فيلم مغربي يتوج بثلاث جوائز بمهرجان سينما الشاطئ بالهرهورة

توج فيلم “نعيمة وأولادها” للمخرج أوليفيي كوزماك، بـ3 جوائز، أولها الجائزة الكبرى الرابعة “حورية بحر الهرهورة”، وجائزة “محمد عريوس”،  وجائزة أفضل دور رجالي، للممثل جميل الإدريسي.

وشارك في بطولة الفيلم، مجموعة من الوجوه الفنية المغربية أبرزهم، جليلة التلمسي، فدوى الطالب، أسماء الحضرمي، ريم فتحي، جميل الإدريسي، ومحمد قطيب، وحمزة قاديري، وسفيان القصيري وآخرون.

فيما تدور أحداثه التي صورت في المغرب، حول الهجرة السرية، التي حصدت أرواحا كثيرة من بينها ابن “نعيمة”، الذي غرق في البحر محاولا اللحاق بأخيه البكر الذي هاجر إلى فرنسا،الأمر الذي جعل نعيمة تبعد ابنها الأصغر عن المدينة الساحلية طنجة، الذي هو الآخر يسعى إلى الهجرة.

أما عن جائزة أحسن دور نسائي،  فنالتها الممثلة جيهان كمال عن دورها في فيلم “نذيرة” لمخرجه كمال كمال، وجائزة أفضل سيناريو كانت من نصيب فيلم “طفح الكيل” لمخرجه محسن بصري، أما جائزة الجمهور فتوج بها فيلم “امباركة” لمخرجه محمد زين الدين.

وأسدل الستار، يوم السبت 27 يوليوز، على فعاليات الدورة الرابعة لمهرجان سينما الشاطئ بهرهورة، الذي نظمته “الجمعية المغربية للفنون بلا حدود”، في الفترة الممتدة ما بين 23 و27 يوليوز الجاري، بشاطئ سيدي العابد بالهرهورة، وعرف تكريم مجموعة من الوجوه الفنية التي أعطت الكثير في الأعمال السينمائية والمسرحية والتلفزية، الممثلة أمينة رشيد وسعيدة باعدي و ماجدولين الإدريسي، وإلى جانبهن الممثلة المصرية سمية الخشاب.

و
نُشر
< السابق
التالي >