ماغي بوغصن تخضع لعملية استئصال ورم في الدماغ.. وهذه تفاصيل حالتها الصحية

ماغي بوغصن تخضع لعملية استئصال ورم في الدماغ.. وهذه تفاصيل حالتها الصحية

خضعت الممثلة اللبنانية ماغي بوغصن أمس الثلاثاء لعملية جراحية في الدماغ لاستئصال ورم حميد، ولاتزال في العناية المركزة بإحدى مستشفيات بيروت العاصمة.

وكشفت تقارير إعلامية لبنانية ومقربون من ماغي أنها تواجدت في المستشفى منذ صباح أمس، وأجرت عملية لإزالة ورم حميد برأسها تكللت بالنجاح، منهم الممثل طارق السويد الذي كتب على “تويتر” قائلا: “ماغي خضعت لعملية براسا .. ونجحت العملية نشكر الله .. هي بحاجة لصلاتنا كلنا لحتى تقوم بالسلامة وترجع قوية مثل قبل واكثر ومن كل النواحي .. يارب … ذكروها بصلواتكن”.

وكانت الممثلة اللبنانية قد اكتشفت قبل سنوات اصابتها بورم حميد في رأسها، لكنها أكدت أنه لم يتطلب التدخل الجراحي بسبب صغر حجمه، قبل أن تتفاجأ العام الماضي بعد خضوعها لصور الرأس التي اعتادت القيام بها سنويا بقرار الأطباء إجراء العملية، وأدخلت ماغي إلى العملية لكن الأطباء ألغوها بعدما أجروا صورة للرأس تبين فيها أن حجم الورم تقلص.

وبعد مرور عام، أجرت بوغصن صورة لرأسها مرة أخرى ليتبين من خلالها أن حجم الورم قد تضاعف، وهو ما تطلب التدخل الجراحي العاجل.

ومن المنتظر أن تبقى ماغي بوغصن في المستشفى لمدة أسبوع تحت الرعاية الطبية قبل ذهابها إلى منزلها، وأن تستمر فترة نقاهتها شهرين، ستكون خلالهما ملزمة بالابتعاد عن كل ما يمكن أن يهدد صحتها.

ز
نُشر
< السابق
التالي >