مغربية تدخل للمشفى بعد اعتداء شنيع على زوجها على متن طائرة.. والأخير يكشف تفاصيل ما حصل

مغربية تدخل للمشفى بعد اعتداء شنيع على زوجها على متن طائرة.. والأخير يكشف تفاصيل ما حصل

نقلت مواطنة مغربية مقيمة بفرنسا إلى مستشفى برومانيا نتيجة تعرضها “لغيبوبة سكر” بعد أن اعتدى مجموعة من رجال الأمن على زوجها داخل طائرة بمطار بوخارست الروماني.

وكانت المغربية رفقة زوجها المصري حسن سلامة متوجهين إلى مصر الثلاثاء الماضي، حيث حجزوا رحلة من باريس إلى بوخارست، ثم من بوخارست إلى القاهرة. قبل أن يتعرضوا لمضايقات داخل الطائرة في محطتهم الثانية.

وبدأت المشكلة يقول سلامة بعدما اكتشفت مضيفة الطائرة أن مقعد زوجته بجانب مخرج الطوارئ،”عندما جلست زوجتي وضعت حقيبة يدها على أرضية الطائرة لتتفاجأ برفض المضيفة لذلك، حيث طلبت منها أن ترفعها وبالفعل فعلت ذلك، الا أن المضيفة استمرت في التحدث بطريقة غير مناسبة، وطلبت منها تغير مكانها بحجة أن من يجلس بجانب مخرج الطوارئ يجب أن يكون شخصا لديه صحة جيدة، ليستطيع فتح الباب (في حال حدث طارئ)”.

وأشار سلامة في تصريحات لوسائل إعلام مصرية إلى أنه أعطى مقعده الذي كان في الخلف رفقة ابنه إلى زوجته التي كانت تجلس في بداية الطائرة واختار مقعدا آخر له، ليتفاجأ بعدها بوقت قصير بعودة المضيفة ومعها عناصر الأمن الذين طلبوا جواز سفر زوجته، لكن سلامة رفض منحهم إياه.

وأضاف سلامة أن قائد الطائرة طلب منه أن ينزل منها مع عائلته، لكنهم رفضوا ذلك، ما جعلهم يدخلون في مشادات مع رجال الأمن أصيب إثرها بكدمات عندما أرادوا أن يضعوا “كلبشا حديدا” في يديه و وإنزاله بالقوة من الطائرة.

ولم يتمكن سلامة من الذهاب إلى مصر بسبب اعتقال الأمن الروماني له لساعتين، واصابة زوجته بغيبوبة سكر نقلت على إثرها للمستشفى،فيما تعرض ابنه لـ “انهيار عصبي”.

ويعتزم سلامة رفع دعوى قضائية بحق شركة الطيران الرومانية “لأنها تعاملت بعنصرية معه ومع زوجته”، مشيراً إلى أن ذلك سيتم من خلال وزارتي الخارجية والهجرة المصريتين.

وكانت وزيرة الهجرة وشؤون المصريين في الخارج، نبيلة مكرم قد تحدثت عن أن هناك اتصالات مع محام دولي من أجل مساعدة سلامة الذي يعيش في فرنسا منذ 24 عاما، حيث يمتلك مطعما هناك، في القضية التي يعتزم رفعها.

ز
نُشر
< السابق
التالي >