اغتصاب وقتل “حنان” يخرج احتجاجات نسائية غاضبة أمام البرلمان (صور)

اغتصاب وقتل “حنان” يخرج احتجاجات نسائية غاضبة أمام البرلمان (صور)

شاركت عدد من الجمعيات المحلية والمنضمات الحقوقية النسائية، الجمعة، في وقفة احتجاجية تضامنية ضد قضية اغتصاب الشابة حنان، أمام قبة البرلمان بالرباط، تحت شعار: “فين هي مسؤولية الحكومة في الوقاية والحماية والعناية”، أعلنت من خلالها عن إدانتها واستنكارها للفعل الإجرامي الذي تعرضت له الضحية.

وأعربت فتيحة اشتاتو، رئيسة شبكة “إنجاد ضد عنف النوع”، عن سخطها من الوضع الذي أصبح عليه المجتمع المغربي، قائلة: “هناك مجموعة من الحالات التي أصبحت تعرف عنفا بشعا لم نعرفه من قبل في مجتمعنا المغربي، ورغم ذلك لم تصدر الحكومة صوتها ولم تحرك ساكنا، وكأن النساء لا تساوي شيئا”.

وتابعت اشتاتو حديثها مسترسلة: “لا يعقل في ظل دستور جديد واتفاقيات دولية مصادق عليها، أن نرى في مجتمعنا نساء تهتك أعراضها وتقتل وكأن دمها رخيص، كأنها رسالة لإسكاتنا نحن كنساء وكمجتمع مدني، ونحن لن نسكت”، وفق تعبيرها.

وكانت قضية اغتصاب الشابة حنان، قد خلفت استياءً كبيرا وسط الرأي العام، وذلك بعدما تم تداول مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، يوثق لحظة تعذيبها وهتك عرضها، قبل أن توافيها المنية بعد ذلك نتيجة الإصابات الجسدية الوخيمة التي تعرضت لها.

وكانت المديرية العامة للأمن الوطني قد أعلنت، أمس الخميس، أن المصلحة الولائية للشرطة القضائية بالرباط، تمكنت من توقيف ثمانية مشتبه فيهم آخرين، تتراوح أعمارهم بين 33 و61 سنة، وذلك للاشتباه في ارتكاب أفعال إجرامية تتعلق بعدم التبليغ عن جناية وعدم تقديم المساعدة لشخص في حالة خطر.

وأوضحت المديرية في بلاغ لها، أن توقيف المشتبه فيهم الثمانية، يأتي ضمن مواصلة للأبحاث التي تجريها مصالح ولاية أمن الرباط على خلفية جريمة القتل العمد التي ذهبت ضحيتها سيدة، وشكلت لاحقا موضوع مقطع فيديو تم تداوله عبر شبكات التواصل الاجتماعي.

و
نُشر
< السابق
التالي >