بعد اغتصاب وقتل “حنان” بالرباط.. هيئة نسائية تدخل على الخط

بعد اغتصاب وقتل “حنان” بالرباط.. هيئة نسائية تدخل على الخط

دخلت جمعية جسور ملتقى النساء المغربيات، على خط اغتصاب سيدة وقتلها بالرباط، حيث استنكر هذه الجريمة التي راحت ضحيتها شابة ظهرت بمقطع فيديو مؤثر تم تداوله عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وقالت الجمعية إن الفيديو “يوثق لواقعة تعرض سيدة لاعتداء جسدي وهتك عرضها باستعمال كل أشكال العنف”، مضيفة أنها “علمت بأن النيابة العامة باشرت بشأنه بحثا أظهر أن الأمر يتعلق بقضية سبق أن عالجتها مصالح ولاية أمن الرباط شهر يونيو المنصرم”.

وأدانت في بلاغ توصل به موقع “حورية”، “هذا الفعل الشنيع الذي نعتبره ماس بالكرامة الإنسانية للمرأة حيث تعرضت للاغتصاب وشتى أنواع العنف والتعذيب المؤدي إلى الموت”، معبرة عن “تضامننا الكامل مع الضحية كما نقدم تعازينا الصادقة لأسرتها وكل أحبابها”.

وطالبت الهيئة النسائية من العدالة “تطبيق أقصى العقوبات على الجناة بقدر نوع الضرر المادي والمعنوي الذي لحق الضحية والمجتمع، كما نحث السلطة القضائية على متابعة موثق الفيديو أيضا بتهمة عدم التبليغ بالجريمة في وقتها والامتناع عن تقديم مساعدة للضحية في الوقت الذي اختار فيه توثيق الحادث المأساوي، طبقا للقانون الجاري به العمل”.

ودعت جمعية جسور “كل القوى الحية والحركة النسائية بشكل خاص إلى التنديد جماعة بهذا السلوك الإجرامي ومطالبة القضاء بتشديد أقصى العقوبات على كل من سولت له نفسه بالاعتداء على النساء وتعنيفهن بكل استبداد واحتقار، وكذا ملائمة القوانين الوطنية بالمواثيق الدولية فيما يخص مسألة الاغتصاب باعتبار أن تخفيف العقوبات هي احد أسباب انتشار الظاهرة”.

وأعلنت المديرية العامة للأمن الوطني، اليوم الخميس، أن المصلحة الولائية للشرطة القضائية بالرباط، تمكنت من توقيف ثمانية مشتبه فيهم آخرين، تتراوح أعمارهم بين 33 و61 سنة، وذلك للاشتباه في ارتكاب أفعال إجرامية تتعلق بعدم التبليغ عن جناية وعدم تقديم المساعدة لشخص في حالة خطر.

ح
نُشر
< السابق
التالي >