ميركل تحتفل بميلادها 65 وسط مخاوف من حالتها الصحية

ميركل تحتفل بميلادها 65 وسط مخاوف من حالتها الصحية

احتفلت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، أمس الأربعاء، بعيد ميلادها الخامس والستين وسط جدل حول حالتها الصحية.

وتلقت المرأة الحديدة كما يحلو للبعض وصفها في مستهل اجتماع مجلس الوزراء في برلين باقة من الورود والتهاني من طرف أعضاء حكومتها، وكذا من عدد من رؤساء العالم بينهم الروسي فلاديمير بوتين.

وقد أثارت الحالة الصحية لميركل قلق الكثير من الالمان بسبب تعرضها ل3 نوبات ارتعاش علانية أثناء قيامها بمهمات عمل، خلال 3 أسابيع كان آخرها الأسبوع الماضي، خلال مراسم استقبال رئيس وزراء فنلندا.

وعند سؤالها الأسبوع الماضي عن عيد ميلادها لم تعلق ميركل على حالتها الصحية، واكتفت بالقول : “لا يعني هذا التقدم في السن، لكن ربما اكتساب مزيد من الخبرة”.

وقالت الطبيبة سارة براو في حديث مع صحيفة “الديلي ميل البريطانية”، تعليقات على ارتعاشات ميركل إن سببها ربما يكون ناتجا عن نشاط في الغدة الدرقیة، مشيرة أن ھذه الحالة تصیب النساء أكثر 10 مرات من الرجال.

وأضافت بروار أن هناك العديد من الأدوية التي تسبب الارتعاش، بینھا مضادات حیوية ومضادات اكتئاب، إضافة إلى انخفاض مستوى السكر في الدم أو الإجهاد أوالخوف، وكذا الكافیین والكحول والنیكوتین.

وتوصف أنجيلا بأنها أقوى زعماء أوروبا وأقوى امرأة في العالم، إذ أنها تقود أكبر اقتصاد في الاتحاد الأوروبي منذ 2005، ما يجعل سنوات حكمها 14 الأطول بين القادة في الغرب.

ز
نُشر
< السابق
التالي >