من بينها العفوية.. إليك مايريده نصفك الثاني في الفراش

من بينها العفوية.. إليك مايريده نصفك الثاني في الفراش

يلعب الخجل دورا كبيرا خلال العلاقة الحميمة بين الشريكين، ونادرا ما يبوح الرجل عن الأمور التي يريدها في العلاقة.

“حورية” حاولت كشف أشياء يريدها الزوج منك سيدتي، حتى ينعم كلاكما بعلاقة زوجية صحية و ناجحة:

تصرفي بعفوية و ابتعدي عن التصنع

كوني عفوية و طبيعية قدر الإمكان، وعبري عن مشاعرك، بعيدا عن تفكير سابق و ترتيب الكلمات، ولا تخافي  عند ممارسة العلاقة الحميمية مع الزوج، لأن الخوف يجعل هناك حدودا في التعامل، ويدفعك لتجنب القيام ببعض التصرفات العفوية، التي تزيد من متعة العلاقة الحميمية.

ثقي في نفسكِ، بالأخص في جسدك

تعد الثقة في جسمك من بين الأمور الضرورية، فالرجل يريد أن يشعر بالمزيد من الراحة مع جسمك، ولا يجب ذكر أي تعليقات سلبية يمكن تؤثر على طبيعة أدائك في العلاقة الحميمية، و كلما كنت واثقة من شكل جسمك، كلما شعر زوجك بذلك.

اكسري الروتين واخلقي مفاجئات “مثيرة”

اكسري الروتين و حاربي الملل، من خلال خلق مفاجآت مثيرة خلال العلاقة الزوجية، كتصرف جديد أو كلمات غزل جديدة، لم يسمعها منك من قبل، فالقيام بأمور غير متوقعة في العلاقة الحميمية، تجعل الرجل يعشق تجريب أشياء جديدة بين الحين والأخر معك.

بادري بالمغازلة

يمكن للمغازلة اللطيفة و البريئة أن تلعب دورها، طالما أنك تجدين شريككِ يعاني من الملل في العلاقة، فبإمكانك ملامسة عينه أو جسده، معبرة عن إعجابكِ بعضلاته، ابتسامته أو مدح ملابسه، فالرجل أيضاً يود الشعور بأنه مرغوب فيه، وأنك تشتاقين له.

إ
نُشر
< السابق
التالي >