عارضة أمريكية من أصول مغربية تكشف حقيقة علاقتها الغرامية برونالدو

عارضة أمريكية من أصول مغربية تكشف حقيقة علاقتها الغرامية برونالدو

نفت الممثلة وعارضة الأزياء الأمريكية من أصول مغربية صوفيا سيموندس، وجود علاقة غرامية، تجمعها بلاعب كرة القدم العالمي كريستيانو رونالدو.

وأفادت مصادر إعلامية، أن المودل العالمية نفت حقيقة هذه الإشاعات، معربة أن الصدفة لعبة دورها مرة في لقاء حصل بينهما قبل عام، في إحدى الدول الأوروبية.

وأكدت أن هذه المرة الأولى التي تتعرض فيها لمثل هذه الشائعات، واصفة إياها بالسطحية وغير المنطقية، ولا ترتبط بالحقيقة بتاتا، وكلها من نسج خيال بعض المنابر الإعلامية.

والجدير بالذكر أن صوفيا ذكرت سابقا، إمكانية مشاركتها في بعض العروض السينمائية العالمية، كالنسخة الجديدة من فيلم “جيمس بوند”.

وبدأت صوفيا مسارها المهني في سن 16 سنة، بمساعدة مصور فرنسي تم الاعتراف بها عالميا، لتنتقل بعدها من المغرب إلى “ميامي” بالولايات المتحدة الأمريكية، لتشق طريقها في عالم الأزياء و الموضة.

إ
نُشر
< السابق
التالي >