إليك الطرق المثلى لمساعدة أطفالك على تجاوز ضغط الامتحانات

إليك الطرق المثلى لمساعدة أطفالك على تجاوز ضغط الامتحانات

كل ما اقترب موعد الامتحانات إلا وتبدأ معه مرحلة من الضغط لكل من الوالدين والأبناء، إذ يتعامل معهم الآباء من منطلق أنهم مدركون لأهمية الدراسة.

وتختلف شدة وأعراض توتر الامتحانات من شخص لآخر ومن أسرة لأخرى، لكن بصفة عامة من الممكن أن يؤدي ذلك الضغط إلى اضطرابات الطعام والنوم والتقلبات المزاجية المختلفة.

ولتجاوز ذلك، هذه طرق للتعامل بطريقة مثالية مع ضغط الامتحانات:

التغلب على عدم التركيز

يجب أن يكون التركيز الوحيد لدى الطالب في هذه الفترة هو الامتحان في حد ذاته والتحضير له، فلا يجب أن يشتت تركيزه في أمور جانبية مثل الدرجات التي يجب أن يحصل عليها أو النتائج المترتبة عنها، كذلك لا يجب أن يكون جو الأسرة مشحونًا بمشكلات أخرى تخص العائلة،اجعلى جو المنزل هادئًا على قدر الإمكان.

الحصول على قسط كاف من النوم

يلجأ الطلاب إلى تقليص ساعات النوم لحساب المذاكرة ما يجعلهم أكثر إرهاقًا وعصبية، والحقيقة أن قلة النوم قد تأتي بنتائج عكسية، لذا احرصي دائما على أن ينال الأبناء على قسط وفير من النوم خلال ساعات الليل، فهذا يمدهم بقدر مناسب من الطاقة.

الطعام المتوازن

تشكل نوعية الطعام الذي يتناوله الشخص تأثيرا مباشرا على حالته العصبية والعقلية والجسمانية، لذا يجب أن يتناول الأبناء في فترة الامتحانات طعامًا صحيا متوازنًا يعتمد بصورة أساسية على الفواكه والخضروات الطازجة، وكذلك الطعام الذي يحتوي على “الأوميجا 3” حيث يحسن من الأداء العقلي والتفكير.

ح
نُشر
< السابق
التالي >