منح الملك محمد السادس للجنسية المغربية لإبن لمنور يثير جدلا.. والمغنية توضح

منح الملك محمد السادس للجنسية المغربية لإبن لمنور يثير جدلا.. والمغنية توضح

أوضحت المغنية أسماء لمنور، أن حصول ابنها آدم على الجنسية المغربية كان منذ ولادته سنة 2011، وأن شكرها للملك محمد السادس على منح ابنها الجنسية جاء في إطار العدد الخاص من إحدى المجلات المغربية بمناسبة ذكرى عيد العرش.

وتلقت لمنور العديد من الانتقادات من طرف نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، عقب إعلانها عن حصول ابنها على الجنسية المغربية، مما جعلها تخرج عن صمتها وتوضح الأمر قائلة: “رفعا لسوء الفهم، أريد أن أوضح لكم أن ابني حصل على الجنسية المغربية والجنسية التونسية منذ ولادته سنة 2011، واستفاد بذلك من القرار الملكي الذي جاء في الخطاب الملكي سنة 2005”.

وتابعت مسترسلة: “شكري لجلالة الملك اليوم جاء في إطار العدد الخاص لمجلة femmes du Maroc المخصص للذكرى العشرين لتربع الملك محمد السادس عرش أسلافه المنعمين، وفي إطار سرد الإنجازات والمكتسبات التي حصلت عليها المرأة المغربية منذ بداية حكم ملكنا محمد السادس نصره الله وعلى مدى عشرين سنة، واخترت أن أوجه لجلالته الشكر لانني استفدت من هذا القانون بشكل مباشر”.

وعززت توضيحها بفقرة من الخطاب الملكي لسنة 2005: “… فقد قررنا, بصفتنا ملكا-أميرا للمؤمنين، تخويل الطفل من أم مغربية حق الحصول على الجنسية المغربية، وبذلكم نؤكد عزمنا الراسخ على تعزيز ما حققناه من تقدم رائد، بما كرسته مدونة الأسرة من حقوق والتزامات، قائمة ليس فقط على مبدأ مساواة الرجل والمرأة، ولكن بالأساس على ضمان حقوق الطفل… محمد السادس ملك المغرب”.

ويشار إلى أن أم آدم، نشرت على صفحتها الخاصة بموقع التواصل الاجتماعي “أنستغرام” صورة مع ابنها، معلقى عليها: “بفصل جلالتكم، ابني آدم أصبح مغربياً. منحتُه أمومَتي، حُبّي، وهويَّتي التي أتنفسها أينما حللت وارتحلت، شكراً جلالة الملك على منحي الشرف لنقل هويتي وجنسيتي وثوابت الأمة المغربية لابني آدم.” الذكرى العشرين لتربع صاحب الجلالة على عرش أسلافه المنعمين”.

 

و
نُشر
< السابق
التالي >