دراسة: الأسر المغربية متشائمة من المستقبل .. وتتوقع ارتفاع الأسعار

دراسة: الأسر المغربية متشائمة من المستقبل .. وتتوقع ارتفاع الأسعار

كشفت المندوبية السامية للتخطيط أن مؤشر ثقة الأسر المغربية، انخفض إلى %74,9 نقطة عوض %79,1 نقطة المسجلة خلال الفصل السابق و%87,3 نقطة المسجلة خلال الفصل الثاني من السنة الماضية.

ويرجع انخفاض مؤشر ثقة الأسر خلال هذا الفصل حسب مذكرة المندوبية، إلى تراجع جميع المؤشرات المكونة له سواء مقارنة مع الفصل السابق أو مع نفس الفصل من السنة الماضية.

وحسب ذات البحث الذي أنجزته المندوبية حول تمثل الأسر المغربية للظرفية الاقتصادية والاجتماعية، فإن %83 من الأسر توقعوا ارتفاع مستوى البطالة خلال ال12 شهرا المقبلة، فيما اعتبر %61.4 منهم أن الظروف لم تكن ملائمة للقيام بشراء سلع مستديمة خلال الفصل الثاني من سنة 2019.

وعن تطور مستوى المعيشة خلال الـ12 شهرا المقبلة توقع %27.3 من الأسر تدهوره، و %32 في المائة تحسنه، في حين رجح %40,6 استقراره.

وعن تدهور مستوى المعيشة خلال الـ12 شهرا السابقة، فقد صرح %46,2 من الأسر بذلكن فيما رأت %40,6 منهم أنها مستقرة، ورجحت 32 تحسنه.

وأشارت المندوبية إلى أن %62.4 من الأسر خلال الفصل الثاني من سنة 2019، صرحت بأن مداخيلها غطت مصاريفها، بينما %34.2 منهم استنزفت مداخيلها واضطر بعضها إلى الاقتراض، فيما استطاع %3.4 ادخار جزء منها.

أما بخصوص تطور الوضعية المالية للأسر خلال الـ12 شهرا الماضية، فقد أشارت المذكرة إلى أن %32,7 من الأسر صرحت بتحسنها، فيما أكد %8.5 منهم تدهورها.

ووفر ذات البحث بالاضافة إلى المؤشرات السابقة، معطيات عن رؤية الأسر لأسعار المواد الغذائية ونظرتهم المستقبلية لها، حيث صرح %89 في المائة من الأسر بأن أسعار المواد الغذائية قد ارتفعت خلال الـ12 شهرا الأخيرة، مقابل %0.1 رأت عكس ذلك.

وعن توقعهم حول أسعارها خلال الـ12 شهرا المقبلة، رأى %86,5 من الأسر أنها ستستمر في الارتفاع، بينما توقع %13,5 استقرارها.

وبخصوص تصور الأسر لتطور وضعيتها المالية خلال الـ12 شهرا المقبلة، فتوقع %31,2 تحسنها فيما رأى %12,9 أنها ستتدهور.

ز
نُشر
< السابق
التالي >