إن عرفت هذا السبب.. ستتوقف عن تناول المشروبات الحلوة

إن عرفت هذا السبب.. ستتوقف عن تناول المشروبات الحلوة

عندما نفكر في الطعام، فإن عقولنا تتحول تلقائيًا إليه.. ولكن ماذا عن الشراب؟ الحقيقة هي أن ما نأكله يمثل مصدرا هاما من المواد الغذائية والسعرات الحرارية في النظام الغذائي اليومي، لذلك من الضروري والمحتم الانتباه.

صحيفة “الكونفدونسيال” الإسبانية، ذكرت في تقرير نشرته، اليوم الجمعة، اكتشاف علماء أمريكيون لوجود صلة بين الاستهلاك العالي للمشروبات الغازية الحلوة والوفاة.

لماذا علينا أن نقول وداعا للمشروبات الغازية السكرية؟

هناك العديد من الأسباب المهمة لترك المشروبات السكرية جانبا، أهمها أن استهلاك هذه المشروبات يزيد من خطر الإصابة بالنوع الثاني من مرض السكري، إضافة إلى الإصابة بمتلازمة التمثيل الغذائي، ومشاكل القلب والأوعية الدموية، وبالطبع تسوس الأسنان.

ولكن هناك سبب قد يجعلك تقول وداعا لهذه المشروبات، وهو وجود دراسة تربط استهلاك المشروبات الغازية السكرية بزيادة خطر الوفاة.

وقد ثبت ذلك من قبل فريق متعدد التخصصات من الباحثين من مختلف الجامعات الأمريكية، من كورنيل في نيويورك إلى إيموري في أتلانتا، وألاباما في برمنغهام.

للوصول إلى هذه الخلاصة، قام العلماء بإشراك 13،440 شخصا بالغًا في دراسة (REGARDS)، التي تم إنشاؤها لتحليل تعديل عوامل الخطر للسكتة الدماغية؛ وفي هذه الحالة قاموا بتحليل استهلاكهم من المشروبات الغازية السكرية وعصائر الفاكهة.

ووفقًا لهؤلاء الخبراء، بينما تحتوي العصائر على فيتامينات ومغذيات نباتية غير موجودة في معظم المشروبات غير الكحولية، فإن المكونات السائدة فيها هي الماء والسكر. وعلى الرغم من أنها في الحالة الأولى يتم توفير السكر بشكل طبيعي عن طريق الثمار، وأنه في الثانية يتم إضافته أثناء تصنيعه، فالسكريات المحددة التي تُوفَّر للجسم هي نفسها، والاستجابة الكيميائية الحيوية عند استقلابها هي نفسها أيضا.

واستنتجت نتائج هذا العمل المنشورة في مجلة “JAMA”، أن الاستهلاك العالي من المشروبات السكرية، بما في ذلك عصير الفاكهة، يرتبط بزيادة الوفيات بين كبار السن المرضى (كان جميع المشاركين فوق سن 45 سنة).

الدراسة الأمريكية دعمت دراسة أخرى قام بها الطبيب تشانغ يانغ في 2014، حيث أظهر أن الزيادة في استهلاك السكريات المضافة في الطعام والشراب تزيد من خطر وفيات القلب والأوعية الدموية، والتي هي أعلى بمرتين بين أولئك الذين يستهلكون أقل.

فيما يتعلق بأسباب هذا الخطر، يتحدث الخبراء أولا عن السمنة المرتبطة بكل من استهلاك هذه المشروبات الغازية وأمراض القلب والأوعية الدموية. لكنها تشمل أيضا عوامل أخرى، مثل زيادة مقاومة الأنسولين، وخطر الوفاة من مشاكل القلب المرتبطة بالمشروبات السكرية.

ماذا عن العصائر؟

مع هذه البيانات، ليس من الضروري تجنب استهلاك هذا النوع من المشروبات الغازية. فيما يتعلق بعصائر الفاكهة، توصي الجمعية الإسبانية للتغذية المجتمعية (SENC) بالاستهلاك التفضيلي للفواكه الكاملة، لكنها لا ترفض استهلاك العصائر الطبيعية، ولكنها توصي بقصر استهلاكها على مشروب واحد في اليوم على الأكثر.

ويشير أحدث تقرير لمؤسسة التغذية الإسبانية (FEN) في هذا الصدد إلى أن “كوبًا من العصير (150 مل) يمكن أن يساعد في تحقيق المدخول الموصى به من الفاكهة، والذي يجب أن يكون 400 غرام وفقًا للجنة العلمية من الفواكه والخضروات في اليوم، والتي يمكن من خلالها الحصول على حصة من عصير الفاكهة محلية الصنع أو المعبأة”.

ليخلص إلى أنه “من المهم أن تدعو إلى الاعتدال من أجل الاستفادة من نظام غذائي متوازن ككل”.

ترجمة : خالد أبجيك 

ح
نُشر
< السابق
التالي >