بعد الإنتقادات.. الكوبل المراكشي يتراجعان عن تصريحاتهما حول”مول الخاتم” وهذه التفاصيل

بعد الإنتقادات.. الكوبل المراكشي يتراجعان عن تصريحاتهما حول”مول الخاتم” وهذه التفاصيل

اعتذر الكوبل المراكشي ياسين وسهام لـصاحب المجوهرات عثمان، المعروف بـ “موبل الخاتم”  بعد الانتقادات التي طالتهما لبيعهما هديته التي كانت عبارة عن خاتم ألماس.

ونشر ياسين وسهام مقطع فيديو على صفحتهما الخاصة بموقع التواصل الاجتماعي “أنستغرام”، وجها فيه اعتذارا لصاحب محل المجوهرات، وذلك بعد أيام من تصريحهما الأخير الذي كان يلمح إلى “نصب” تعرضا له من طرف “مول الخاتم”، بإهدائهما خاتما لا يتعدى ثمنه 600 درهم وليس خاتما ألماسيا كما تم الترويج له في وسائل إعلام مغربية.

وأكد كل من ياسين وسهام أنهما أخطآ في حق “مول الخاتم”: “الخطأ سمة من سمات البشر وكل إنسان معرض للخطأ وليس من العيب أن يخطئ الإنسان ولكن العيب هو التمادي والإستمرار في ذلك الخطأ، لذلك نوجه اعتذارنا لعثمان أمام المغاربة، ونخبركم أننا اعتذرنا منه عبر الهاتف فتقبل منا الاعتذار”.

وأضاف ياسين في مقطع الفيديو الذي تفاعل معه مئات المتابعين: “الإعتذار بلا شك سلوك حضاري وفن ومهارة اجتماعية تزيد من الألفة والمحبة والتقارب بين جميع أفراد المجتمع كما أن ديننا الإسلامي الحنيف من أكثر الأديان حثا على التوبة والاعتذار ومن نعتني بالمعاق أو كلام نابي في حقي و في حق زوجتي نقول لكم المسامح كريم”.

ويذكر أن ياسين وسهام كان قد قررا بيع الخاتم الذي منحه لهما بائع المجوهرات عثمان، ليتفاجآ بأن  ثمنه لا يتعدى 600 درهم.

يشار أن قصة الكوبل المراكشي كانت قد لقيت تفاعلا كبيرا  من طرف مغاربة، بعد ظهور ياسين وسهام وحديثهما عن قصة حبهما التي تكللت بالزواج بالرغم من إعاقته الناتجة عن خطأ طبي.

 

و
نُشر
< السابق
التالي >