بعد إهانته لمغربية..توقيف الصحافي العماري عن مزاولة عمله

بعد إهانته لمغربية..توقيف الصحافي العماري عن مزاولة عمله

قررت إدارة إذاعة “راديو مارس”، توقيف الصحافي عادل العماري عن مزاولة عمله لمدة ثلاثة أيام، وذلك على خلفية إهانته لسيدة شاركت في نقاش رياضي يتعلق بالمباراة التي جمعت المنتخب المغربي بالبنين أمس الجمعة، ضمن فعاليات كأس إفريقيا للأمم الذي تحتضنه مصر.

وحسب ماجاء في بيان للإذاعة، فإن هذه الأخيرة قررت توقيف الصحافي المعني عن مزاولة عملة لأيام، بسبب طريقة تعليقه على رسالة نصية توصل بها من سيدة.

وأوضح المصدر ذاته، أن تعليق الصحافي جاء بشكل عفوي وتلقائي بعدما توصل برسالة نصية على موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” من المستمعة، متمنية خسارة المنتخب المغربي أمام نظيره البينين في مباراة جمعتهما أمس الجمعة في ملعب السلام بمصر، ضمن فعاليات كأس إفريقيا للأمم.

وبدوره العماري تقدم باعتذار للمرأة المغربية، مباشرة على أمواج إذاعة “راديو مارس”: “إن كان ردي على السيدة التي شاركت في النقاش فأنا أعتذر لأن المرأة المغربية تعتبر أما لي وزوجة وأخت وكل الرموز الكبيرة التي تتواجد في حياة الرجل، فوراء كل رجل عظيم امرأة”.

وأضاف العماري موضحا: “أريد أن أوضح للناس أن السيدة التي أجبت على رسالتها بطريقة اعتبرها البعض أنها احتقار للمرأة المغربية والتي قلت فيها”سيري طيبي وسيري تفرجي في شميشة”، كانت رسالتها مستفزة بالنسبة لي ولكل من يساند الأسود في مبارياته، فقد تمنت له الخسارة والإقصاء من كأس إفريقيا للأمم، الأمر الذي جعلني أرد عليها بتلك الطريقة التي لم تكن احتقارا للمرأة المغربية كما اعتبرها البعض”.

وتابع مسترسلا: “شميشة التي شبهتها بها هي امرأة مغربية شرفت المغرب وهناك نساء رفعوا علم البلاد في شتى المجالات، فإجابتي لم تكن بغاية الإساءة للمرأة”.

ويشار إلى أن الصحافي أثار ضجة على منصات التواصل الاجتماعي، حيث استنكر العديد من النشطاء  الطريقة والعبارات التي وظفها العماري في رده على تعليق السيدة، معتبرينها إهانة للمرأة وتقليل من شأنها، ووصل الحد بهم إلى المطالبة بتدخل الهاكا في الموضوع.

و
نُشر
< السابق
التالي >