ديك يمثل أمام محكمة بسبب صياحه القوي في وقت مبكر

ديك يمثل أمام محكمة بسبب صياحه القوي في وقت مبكر

رفع مواطنان فرنسيان، دعوى قضائية ضد ديك يدعى “موريس” بتهمة “الصياح بصوت عالي في وقت مبكر”، وفق ما أفاد موقع قناة “فرانس أنفو” الفرنسي.

وقال الموقع إن شخصين من بلدية سان-بيير دوليرون الفرنسية استاءا من صياح ديك جارتهم كل صباح على الساعة السادسة والنصف. وقد سئما من تكرر هذا الأمر كل صباح لدرجة التقدم بشكوى ضد الديك، والتي بدأ النظر فيها رسميا منذ يوم أمس الخميس.

وأكد الموقع أن صاحبة الديك، كورين فيسو، حضرت الجلسة باعتبارها ممثلة “موريس” لدى محكمة مدينة روشفور، للاستماع للتهم الموجهة لطيرها.

وقد رافق كورين فيسو العديد من الأشخاص الذين لديهم ديكة في منازلهم لمساندتها. وبعد انتهاء جلسة الاستماع، قررت محكمة مدينة روشفور تأجيل النطق بالحكم إلى الخامس من سبتمبر المقبل.

فانسان إيباردو، محامي أصحاب الدعوى، وهما زوجين متقاعدين يبلغان من العمر 68 سنة، قال إن “موكلي يحافظان على صمتهما، فهما ينتابهما القلق نوعا ما من الصخب الإعلامي الهائل الذي خلفته القضية”.

وأضاف: “صحيح أن موكلي لا يزوران منزلها باستمرار في سان-بيير دوليرون، إلا أنهما أحسا بالإساءة منذ بداية القضية، حيث أصبح الأهالي ينظران إليهما على أنهما غرباء عن المنطقة”.

وأشار فانسان إيباردو بأن عائلة “فيسو”، مالكة الديك، لديها علاقات بشخصيات نافذة، لهذا السبب أخذت القضية حجما هائلا.

وقال إن موكليه عانا من صعوبة في العودة إلى النوم، “لدرجة أنهما أصبحا يخشيان الذهاب إلى الفراش”.

وأضاف: “لقد أثار هذا الديك اضطرابا غير طبيعي في الحي بسبب صياحه. لكن موكلي لا يطالبان بقتل الديك، ولا يدعوان إلى المس من الطابع الريفي للمنطقة كما يدعي البعض”.

وسجل الموقع الفرنسي أن مالكة الديك تحظى بدعم رئيس بلدية سان-بيير دوليرون، كريستوف سوير، الذي يؤيد فكرة الحفاظ “على أسلوب العيش الريفي” الذي يجسده أيضا تواجد الحيوانات المدجنة.

وأصبح للديك “موريس” معجبون منذ بداية القضية، كما نُظمت من أجله مسيرة، ولديه صفحة خاصة على فيسبوك نشرت عليها صور له وهو يرتدي “سترة صفراء”.

ح
نُشر
< السابق
التالي >