بعد الحديث عن إصابتها بكورونا.. هيفاء وهبي ترد غاضبة فماذا قالت؟

بعد الحديث عن إصابتها بكورونا.. هيفاء وهبي ترد غاضبة فماذا قالت؟

عبرت المغنية اللبنانية هيفاء وهبي عن غضبها من الأخبار المتداولة حول إصابتها بفيروس كورونا المستجد، وخضوعها للحجر الصحي بأحد المستشفيات بالعاصمة المصرية القاهرة.

وقالت هيفاء في تغريدة عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” سائلة الموقع الذي نشر الخبر: “ممكن اسم المستشفى؟ بدي روح زورها وقلها في خبر نشروه نقلا عن ناشطون!! وان الصحيفة محتارة اذا اشاعة!! وبما أنه لم يتسنى للوكالة التأكد من صحة الخبر فقالتلك يللا ننشره ويصير خبر نصه غلط ونصه كذب بركي امها بتروح فيا وبركي اختها بيغط عقلبها بس اهم شي تكونوا ساهمتوا بشي مفيد! شكرا”.

وأثارت تغريدة هيفاء جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي بين متعاطف معها ومنتقد للصفحات التي تنشر أخبارا سيئة عن المشاهير دون التأكد منها أو الخوف من تأثيرها على عائلاتهم، وبين من حمد الله على سلامتها، ودعا من أجل حمايتها من الأمراض ومحبيها.

ويتعرض مجموعة من المشاهير في الآونة الأخيرة لاشاعة إصابتهم بفيروس كورونا مع جعل العديد منهم يخرجون عن صمتهم وينفونها عبر حساباتهم على مواقع التواصل.

يذكر أن المغنية هند البحرينية تعد أول فنانة عربية تصاب بفيروس كورونا المستجد.

ز
نُشر
< السابق
التالي >