شاب مغربي يطلق مجموعة فايسبوكية لإحياء روح التضامن والمساعدة بالمجان

شاب مغربي يطلق مجموعة فايسبوكية لإحياء روح التضامن والمساعدة بالمجان

قرر الشاب المغربي ابن مدينة اكادير، نورالدين الشادلي، إنشاء أول مجموعة فايسبوكية، لمساعدة الناس بالمجان في شتى المجالات والميادين.

وقال الشادلي البالغ من العمر 28 سنة في تصريح لموقع حورية، إن فكرة إنشاء مجموعة فايسبوكية أو منصة تواصلية، جاءته بعدما شاهد مجموعة من الأشخاص في أمس الحاجة إلى المساعدة في مختلف الميادين من بينها التطبيب والسكن والمأكل وغيرها، ولا يتوفرون على إمكانيات مادية، فيما هناك أشخاص لديهم إمكانيات للمساعدة لكنهم لا يتوفرون على منصة لخلق ذاك التواصل بين المحتاج والمتبرع.

وأضاف الشادلي في تصريحه قائلا: الهدف من المجموعة هو خلق تنافس بين المتبرعين وفعل الخير ومساعدة المحتاجين بالمجان دون مقابل، أما فيما يخص التفاعل على المجموعة فلم أكن أتوقع ذاك التفاعل بعد أيام قليلة من إنشائها، إذ توصلنا بآلاف الرسائل وطلبات المساعدة، بل حتى هناك أشخاص هم بحاجة للمساعدة لكن روح التنافسية جعلتهم يراسلوننا أيضا ليساعدوا آخرين ولو بأشياء بسيطة أو بتقديم خدمات وغيرها.

وأشار المتحدث في معرض حديثه، إلى أن المجموعة وصلت إلى نصف مليون مغربي متفاعل إلى حدود الساعة، الأمر الذي يجعلنا نشعر بالفخر والاعتزاز.

ومن خلال تصريحه وجه صاحب المجموعة رسالة خاصة للشباب المغاربة قائلا: أتمنى من الشباب المغربي أن يبتعدوا عن التفاهة ويحاولوا خلق منصات تواصلية مفيدة للآخرين وإنشاء قنوات تربوية تفيد الكبار والأطفال، عوض قنوات تنشر حياتها اليومية التي لا تفيد المتلقي في شيء، كما أن مجموعتنا مفتوحة أمام كل شخص يريد تقديم أي مساعدة سواء مادية أو خدماتية، شرط احترام قوانينها.

 

 

 

 

 

 

 

و
نُشر
< السابق
التالي >