قضية باطما تتعقد.. شكاية جديدة ضدها بخصوص “حمزة مون بيبي”

قضية باطما تتعقد.. شكاية جديدة ضدها بخصوص “حمزة مون بيبي”

في الوقت الذي أعاد طعن للنيابة العامة في قرار التحقيق بمتابعة باطما في حالة سراح القضية إلى نقطة حساسة، زادت شكاية رسمية قدمتها الإعلامية المغربية مريم سعيد ضد باطما تعقيدات القضية، وزادت من نسبة إمكانية إدخال المغنية دنيا وشقيتها ابتسام باطما إلى السجن المحلي الأوداية.

وحسب مصادر متطابقة، فقد قدمت الإعلامية المغربية ومقدمة البرامج سابقا في قناة MBC شكاية ضد دنيا باطما، تتهمها بالوقوف وراء التسريبات التي كانت سببا في إفشال زواجها وفقدانها لعملها في القناة المذكورة، والتي نشرت من طرف حسابات “حمزة مون بيبي” في مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال الإعلامي الإماراتي صالح الجاسمي، شقيق المغني حسين الجاسمي، في فيديو نشره على حسابه في ”سنابشات“، إن حساب ”حمزة مون بيبي“ كان وراء فقدان مريم سعيد لوظيفتها في ”ام بي سي“، وفي إلغاء زفافها قبل يومين من موعده. وأضاف الإعلامي الإماراتي أن ذلك الحساب أضر بعدة أشخاص وخرب بيوتا، كما تضرر منه هو شخصيا.

جدير بالذكر أن قاضي التحقيق المكلف بالنظر في القضية بالمحكمة الابتدائية بمراكش، سبق له أن قرر الشقيقتين باطما في حالة سراح مقابل كفالة، وهو القرار الذي طعنت فيه النيابة العامة، وينتظر أن يصدر القاضي قراره النهائي بهذا الخصوص اليوم الاثنين. وتواجه باطما تهم تتعلق بـ”المشاركة في الولوج إلى المعالجة الآلية للمعطيات عن طريق الاحتيال”، و”المشاركة عمدا في عرقلة سير هذا النظام وإحداث اضطراب فيه، وتغيير طريقة معالجته”، و”بث وتوزيع عن طريق الأنظمة المعلوماتية أقوال أشخاص وصورهم دون موافقتهم”، و”بث وقائع كاذبة قصد المساس بالحياة الخاصة بالأشخاص بقصد التشهير بهم والمشاركة في ذلك”.

ويذكر أن مجموعة “سكينة كلامور” المتهمة في قضية “حمزة مون بيبي” تتابع في حالة اعتقال، وذلك بعد أن سبق للنيابة العامة استئناف قرار سابق لقاضي التحقيق بمتابعة بعض أعضاء المجموعة في حالة سراح، فتقدمت النيابة العامة بالطعن لدى غرفة المشورة التي قررت عدم تمتيع أفراد المجموعة بالسراح المؤقت ومتابعتهم في حالة اعتقال.

ح
نُشر
< السابق
التالي >